Skip directly to content

أيام الحكم العثماني الأخيرة، 1876 ـ 1918

القدس: خصّها الله، سبحانه وتعالى، بالقداسة والتعظيم

يقع الحرم القدسي الشريف وما فيه من منشآت داخل البلدة القديمة، وهو يحتل مساحة واسعة تبلغ نحو 34 فداناً. وللحرم الشريف مكانة خاصة في الإسلام، بوصفه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وموقع الإسراء والمعراج.

نجمة بيت لحم (كنيسة المهد)

نجمة بيت لحم، كنيسة المهد. في الديانة الإسلامية كثير من المبادىء الواردة في الديانتين المسيحية واليهودية. ويكنّ المسلمون عظيم الحب والتقدير للنبي موسى، ومريم العذراء، والسيد المسيح. وسكان بيت لحم هم، في معظمهم، من النصارى الذين يشكلون 10 بالمئة من مجموع الشعب العربي الفلسطيني.

التسلسل الزمني للأحداث، 1876-1918

 

1876

إصدار الدستور العثماني.

1877/1876

انعقاد أول مجلس نيابي عثماني في الآستانة، وحضور أول مندوبين فلسطينيين من القدس انتخبوا لهذا البرلمان.

الصفحة الثانية من رسالة تيودور هيرتسل إلى ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

الصفحة الأولى من رسالة تيودور هيرتسل إلى ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

يوسف ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

"أناشدكم باسم الله أن تدعوا فلسطين وشأنها" 3

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

"أناشدكم باسم الله أن تدعوا فلسطين وشأنها" 2

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

حفل افتتاح أحد المستشفيات

الشيخ بدر، إحدى الضواحي الغربية لمدينة القدس، بالقدب من قرية دير ياسين (أنظر الصورة 411). ويبدو في الصورة 4 أعلاه عدد من كبار المسؤولين العثمانيين، بمن فيهم فلسطينيون عرب (بلباس رسمي على الشرفة)، بالإضافة إلى عدد من وجهاء فلسطين ومن الفلسطينيين العاملين في الادارة المحلية.

زيارة القيصر للقدس

إمبراطور ألمانيا، القيصر ويلهلم الثاني، يتفقد قبة الصخرة المشرفة (أنظر الصورة 1) في أثناء زيارته للقدس سنة 1898. وقد قام القيصر بهذه الزيارة كي يبين للدول الأوروبية الأهمية التي توليها ألمانيا لمصالحها في المشرق العربي، وكي يعزز العلاقات بين ألمانيا والإمبراطورية العثمانية.

ثورة الشباب الأتراك (السراي الكبير)

السراي الكبير (أنظر الصورتين 164، 393) وفيه مكاتب الادارة المحلية، يافا، تموز/ يوليو 1908: حشد كبير من أبناء فلسطين يفد للاحتفال بثورة 1908، التي قامت بها جمعية الاتحاد والترقي لحمل السلطان عبد الحميد الثاني على إعادة دستور 1876، وإطلاق الحريات، وإجراء انتخابات لبرلمان جديد (أنظر الصورة 3).

احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"

القدس، سنة 1908: احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"، يشارك فيه بعض الرسميين المحليين.

جمال باشا

جمال باشا وهيئة أركان حربه في مدينة القدس. كان جمال من أقطاب جمعية الاتحاد والترقي، وقد تولى قيادة الجيش العثماني الرابع من سوريا ولبنان وفلسطين أيام الحرب العالمية الأولى. اشتهر جمال ببطشه فلقّب بـ"السفّاح"، وقد أصدر أوامره بإعدام طائفة من أحرار العرب الذين هبوا للمطالبة بالحرية والاستقلال.

جمال باشا يعرض قواته

جمال باشا يعرض قواته غربي مدينة القدس، نحو سنة 1917.

الثورة العربية (العقبة)

العقبة، سنة 1917: أفراد من قوات الثورة العربية الكبرى.

الثورة العربية (العقبة)

العقبة، سنة 1917: أفراد من قوات الثورة العربية الكبرى.

محطة سكة حديد مدينة القدس

محطة سكة حديد مدينة القدس، سنة 1917: جمال باشا، القائد العام في سوريا وفلسطين، مع الجنرال إريك فون فولكنهاين رئيس البعثة العسكرية الألمانية في الشرق.

استسلام مدينة القدس

القدس، 9 كانون الأول/ ديسمبر 1917: ضباط صف بريطانيون من طلائع الكتيبة 219، من فوج لندن، يتقبلون استسلام مدينة القدس من رئيس البلدية، السيد حسين سليم الحسيني (الرابع من جهة اليمين، المتكىء على عصا). الثاني إلى يمين الصورة هو السيد أحمد شريف، فلسطيني كان يشغل منصب مفتش في الدرك.

بيان أللنبي

بيان أللنبي الذي وردت فيه عبارة "... لئلا ينتاب الخوف أحداً منكم..."

إعلان الحكم العرفي في القلعة (القدس القديمة)

القلعة، داخل بلدة القدس القديمة، 11 كانون الأول/ ديسمبر 1917: الجنرال إدموند أللنبي، القائد العام لقوات الحلفاء، بمناسبة إعلانه الحكم العرفي بعد دخوله مدينة القدس.

قوات هندية من لواء الخيّالة الامبراطورية الخامس عشر

قوات هندية من لواء الخيّالة الامبراطورية الخامس عشر في الجيش البريطاني، تدخل مدينة حيفا في 23 أيلول/ سبتمبر 1918.

قوات لواء الفرسان الأسترالي الخامس

قوات تابعة للواء الفرسان الأسترالي الخامس، بإمرة أللنبي، تدخل مدينة نابلس في 21 أيلول/ سبتمبر 1918 لتثبيت سيطرة الحلفاء.

أفراد من كتيبة القنّاصة الفرنسية الإفريقية الرابعة

أفراد تابعون لكتيبة القنّاصة الفرنسية الافريقية الرابعة، بإمرة أللنبي، يدخلون قرية عنبتا الواقعة شرقي مدينة طولكرم في أواخر شهر أيلول/ سبتمبر 1918. 19 قوات هندية

مرج ابن عامر

شخص ينظر في اتجاه مرج ابن عامر.

سفوح جبل طابور

فارس ينظر إلى قرية دبّورية الواقعة شرقي مدينة الناصرة، على السفح الغربي لجبل طابور.

"حقل الرعاة" (بيت لحم)

"حقل الرعاة" الوارد ذكره في الإنجيل، كما يراه الناظر من مدينة بيت لحم. وتبدو في الصورة بلدة بيت ساحور.

قرية بتّير

قرية بتّير، وهي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس.

قرية عين كارم

قرية عين كارم، التي تقع غربي مدينة القدس. (بونفيس).

منظر عام لبلدة جنين

منظر عام لبلدة جنين. (تصوير المصور الفرنسي بونفيس)

دير مار سابا

دير مار سابا، وقد سمي بذلك نسبة إلى زاهد بيزنطي توفي سنة 531م. يقع الدير في البرّية إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس. وقد أقام المسلمون مقامات ومباني كثيرة لتخليد ذكرى أولياء مسيحيين ويهود. (أنظر الصور 28 ـ 30، 38، 180، 183، 207، 208)

مسجد النبي صموئيل

مسجد النبي صموئيل، وهو يقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس. (بونفيس)

بئر طبيثة

مقام إسلامي عند بئر طبيثة شرقي مدينة يافا. وقد ورد ذكر طبيثة في الانجيل (أعمال الرسل 36:9 ـ 41).

مقام النبي يوسف

مقام إسلامي للنبي يوسف، وهو يقع شرقي مدينة نابلس.

قرويّون من رام الله

عائلة من رام الله، التي تقع شمالي مدينة القدس.

قرويّون من بيت لحم

من سكان بيت لحم، وهي تقع جنوبي مدينة القدس.

فتاتان فلسطينيتان من بيت لحم

صورة التقطها بونفيس لفتاتين فلسطينيتين من بيت لحم. وتجدر الإشارة هنا إلى أن لكل منطقة، من مناطق فلسطين، أزياءها النسائية المميزة بتصميمها وتطريزها وفنها. لاحِظ قطع النقد على لباس الرأس.

سيدات من بيت لحم

سيدات من بيت لحم يشربن القهوة، ويدخّن النارجيلة.

موسى الجفيني

موسى الجفيني (وُلد سنة 1858م) من قرية عين كارم التي تقع غربي القدس. لاحظ معطفه المصنوع من جلد الخروف المقلوب إلى الداخل.

غزة هاشم

مدينة غزة، وسماها العرب "غزة هاشم" نسبة إلى هاشم بن عبد مناف، جد الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) الذي توفي ودفن فيها. (بونفيس)

عوجا الحفير

عوجا الحفير، القريبة من الحدود المصرية. من الجهة الأمامية تبدو صورة الساحة العامة للبلدة، وتبدو في البعد معسكرات الجيش العثماني.

بلدة القدس القديمة (يظهر في الصورة جبل الزيتون)

بلدة القدس القديمة (الصورة مأخوذة في اتجاه جبل الزيتون شرقاً). وتبدو في أعلى الصورة إلى اليمين، قبة الصخرة المشرقة. (بونفيس)

مدينة الخليل

مدينة الخليل، نسبة إلى خليل الرحمن النبي إبراهيم، عليه السلام. ويبدو في الصورة المسجد الإبراهيمي الذي يحتل مركزاً خاصاً في قلوب المسلمين، ذلك بأن جد الأنبياء إبراهيم بنى الكعبة، ولما توفي دفن في الخليل، كما دفن فيها من بعده أبناء إسحق ويعقوب وزوجتاهما.

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من خارج أسوار البلدة القديمة.

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من داخل البلدة القديمة.

مدينة الرملة (من الغرب)

مدينة الرملة من الغرب، بناها العرب سنة 716م. وللرملة مكانة مهمة في التاريخ الإسلامي، وقد كانت حاضرة جند فلسطين.

مدينة يافا

مدينة يافا، في اتجاه الجنوب. (بونفيس)

سكة الحديد في يافا

يافا: صورة لإحدى أول سكك الحديد التي بنيت في ميناء المدينة.

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى، القدس (أنظر الصورة 1)، شيده الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في السنوات 705 ـ 715م. وعلى مر الأجيال، عني الحكام المسلمون بالمحافظة عليه، وبالإنفاق على ترميمه وزخرفته، لكونه محط أنظار الملايين من المسلمين في مختلف أصقاع الأرض.

حجيج روسيون عند نهر الأردن

حجيج مسيحيون من روسيا يتبركون بنهر الأردن. وقد ازداد عدد الحجيج المسيحيين الوافدين من أوروبا ازدياداً كبيراً بظهور السفن البخارية.

قبة الصخرة المشرفة

قبة الصخرة المشرفة، كما يراها الناظر من المسجد الأقصى. يبدو في الصورة أمام المسجد الكأس، وهي ساقية يستخدم المصلون ماءها للوضوء. 52 حجيج مسيحيون من روسيا يتبركون بنهر الأردن. وقد ازداد عدد الحجيج المسيحيين الوافدين من أوروبا ازدياداً كبيراً بظهور السفن البخارية.

عيد الميلاد

حجيج مسيحيون يدخلون مدينة بيت لحم في عيد الميلاد. (بونفيس)

مغارة كنيسة المهد

مغارة كنيسة المهد في بيت لحم (أنظر الصورة 2). يظهر في الصورة أحد أفراد الدرك العثمانيين لمنع وقوع المصادمات بين الطوائف المسيحية المختلفة.

يهوديات يصلين أمام حائط المبكى

نساء يهوديات يصلين أمام حائط المبكى. وعلى مدى قرون طويلة من الحكم العربي والحكم الإسلامي في فلسطين، تمتع اليهود بحرية ممارسة شعائرهم الدينية أمام حائط المبكى (أنظر الصورتين 90، 203). ولم يطرأ أي تبديل على ذلك إلاّ بعد قيام إسرائيل عنوة وقسراً سنة 1948.

الجامع الأبيض

مئذنة الجامع الأبيض في مدينة الرملة، ويطلق عليها أيضاً اسم "برج الأربعين شهيداً". أعيد بناؤها سنة 1318م. أما الجامع الأبيض، فلم يبق منه إلا هذا البرج. (بونفيس)

كنيسة "القديسة آن"

كنيسة "القديسة آن" في بلدة القدس القديمة. بناها الصليبيون سنة 1140م، وسلمها العثمانيون إلى فرنسا سنة 1856. وقد رفع عليها، في هذه الصورة، العلم الفرنسي ذو الألوان الثلاثة. (بونفيس)

عيد الفصح (كنيسة القيامة)

أبناء الطائفة الأورثوذكسية يحتفلون بعيد الفصح (لاحظ الشموع المضاءة)، منطلقين من بطريركية الروم إلى كنيسة القيامة في بلدة القدس القديمة. أُخذت الصورة نحو سنة 1910م.

مباراة كرة القدم

مباراة كرة القدم في باب الساهرة، خارج أسوار بلدة القدس القديمة. ولعل هذه الصورة هي الأولى لمباراة رياضية تجري في القدس. لاحِظ أحد أضرحة المسلمين في أقصى اليمين من الأمام.

معلمات المدرسة الأورثوذكسية وطالباتها

معلمات وطالبات المدرسة الأورثوذكسية للبنات في بيت جالا (بالقرب من بيت لحم)، سنة 1906. ترتدي الطالبات أزياءهن الريفية التقليدية. أسست المدرسة في القدس إحدى المحسنات الروسيات سنة 1858، وقامت بتمويلها فيما بعد القيصرة ماريا ألكسندروفنة.

المدرسة الدستورية

المدرسة الدستورية، تأسست في القدس سنة 1909. سميت بهذا الاسم تيمناً بالدستور العثماني الذي أعيد سنة 1908 (أنظر الصور 3، 6، 7). أسسها وتولى إدارتها خليل السكاكيني، وهو أديب ومربّ فلسطيني من الطائقة الأورثوذكسية.

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين. أسسها في القدس سنة 1899 قساوسة بريطانيون، وهي من أهم المدارس الخاصة التي أقامتها الإرساليات الأوروبية والأميركية في فلسطين، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. التحق بها، في بادىء الأمر، أبناء العائلات البروتستانتية الفلسطينية.

فريق كرة القدم التابع لمدرسة سان جورج

فريق كرة القدم التابع لمدرسة سان جورج. من أبرز مفاخره تغلبه على فريق الجامعة الأميركية في بيروت، في عقر دار الأخير، سنة 1909 (أنظر الصورتين 231، 232).

المكتبة الخالدية

إحدى زوايا المكتبة الخالدية في باب السلسلة ببلدة القدس القديمة (نحو سنة 1914). أُقيمت المكتبة سنة 1900 بفضل هبة مالية قدمتها والدة الحاج راغب الخالدي (جالساً الثاني إلى اليمين). كانت المكتبة مفتوحة للجمهور، وهي تضم أوسع مجموعة في فلسطين للمخطوطات العربية النادرة.

عزت طنوس

لاعب كرة القدس الجالس إلى اليسار هو السيد عزت طنوس، من طلاب مدرسة سان جورج. ولد عزت لعائلة فلسطينية بروتستانتية. تخصص بالطب.

فيضي العلمي

فيضي العلمي، تولى رئاسة بلدية القدس في السنوات 1906 ـ 1909، كما كان نائباً عن القدس في البرلمان العثماني في السنوات 1914 ـ 1918. كان فيضي واسع الثقافة، وقد ترك فهرساً أبجدياً للقرآن الكريم بعنوان "فتح الرحمان".

روحي الخالدي

روحي الخالدي (1861 ـ 1913). انتخبه أهل القدس نائباً عنهم في المجلس النيابي في الآستانة سنة 1908، وجددوا انتخابه ثانية سنة 1912، وأصبح نائباً لرئيس المجلس سنة 1911. عمل مدرساً في جامعة السوربون في باريس. عينه الباب العالي قنصلاً عاماً للدولة العثمانية في مدينة بوردو الفرنسية، سنة 1898.

الشيخ أسعد الشقيري

الشيخ أسعد الشقيري، انتخب ليكون ممثل عكا في البرلمان العثماني سنة 1908 وسنة 1912. واظب على دراسة الشريعة الإسلامية في الأزهر الشريف. التحق الشيخ أسعد الشقيري بالقضاء الشرعي في فلسطين وخارجها.

نقولا عبدو

نقولا عبدو، أحد المسؤولين الإداريين في البطريركية الأورثوذكسية في القدس.

عارف باشا الدجاني

عارف باشا الدجاني (توفي سنة 1930)، تولى رئاسة بلدية القدس أيام الحرب العالمية الأولى. وبعد الحرب مباشرة، أصبح رئيساً للجمعية الإسلامية المسيحية في القدس.

خليل جوهرية

خليل جوهرية، من عائلة أورثوذكسية، شقيق واصف جوهرية الموسيقار والفنان الذوّاقة. ومما جمعه واصف مجموعة رائعة من الصور الفوتوغرافية التي عولنا عليها في هذا الكتاب. يرتدي خليل، في هذه الصورة، بزة الجيش العثماني في أثناء الحرب العالمية الأولى (أنظر الصورة 201).

خليل رعد

خليل رعد، ولد لعائلة فلسطينية أورثوذكسية. عميد المصورين الفوتوغرافيين الفلسطينيين. ترك مجموعة نادرة من الصور التي أغنت هذا المؤلَّف. درس فن التصوير في بازل بسويسرا. يشاهَد هنا في لباسه العسكري يوم كان منخرطاً في الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى (أنظر الصور 124 ـ 136).

سعيد الشوا

سعيد الشوا، من كبار أعيان مدينة غزة، وكبار تجار الحبوب في فلسطين. أصبح، إبان الاحتلال البريطاني لفلسطين، رئيساً لبلدية غزة وعضواً في المجلس الإسلامي الأعلى. مثل غزة في ثلاثة من المؤتمرات العربية الفلسطينية: الأول (1919)، والرابع (1921)، والخامس (1922). (أنظر الصور 68، 82، 83، 87).

ثيودور برامكي

ثيودور برامكي، من القضاة الأورثوذكس في القدس، ويبدو في هذه الصورة مرتدياً اللباس العثماني الرسمي.

سابا يعقوب سعيد

سابا يعقوب سعيد، محام أورثوذكسي ومستشار قانوني للبطريركية الأورثوذكسية في فلسطين.

جورج حمصي

جورج حمصي، محام ومؤلف أورثوذكسي من بيت المقدس.

نظيف الخالدي

نظيف الخالدي، مهندس فلسطيني من القدس. كان من كبار المساعدين العاملين مع مايسنر، رئيس المهندسين الألمان. أشرف مايسنر على إنشاء سكة حديد الحجاز، التي بدأ العمل فيها سنة 1900، والتي كانت تربط دمشق بالمدينة المنورة.

موسى كاظم باشا الحسيني

موسى كاظم باشا الحسيني، كبير رجالات القضية الفلسطينية في العشرينات ومطلع الثلاثينات. درس في العاصمة العثمانية، حيث تخرج من مدرسة الخدمة المدنية التي تسلم خريجوها مناصب إدارية في الأقضية. عُيّن، بين سنة 1892 وسنة 1913، متصرفاً في عسير في الجزيرة العربية، وحوران في سوريا، والمنتفق في العراق.