Skip directly to content

القدس

القدس: خصّها الله، سبحانه وتعالى، بالقداسة والتعظيم

يقع الحرم القدسي الشريف وما فيه من منشآت داخل البلدة القديمة، وهو يحتل مساحة واسعة تبلغ نحو 34 فداناً. وللحرم الشريف مكانة خاصة في الإسلام، بوصفه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وموقع الإسراء والمعراج.

نجمة بيت لحم (كنيسة المهد)

نجمة بيت لحم، كنيسة المهد. في الديانة الإسلامية كثير من المبادىء الواردة في الديانتين المسيحية واليهودية. ويكنّ المسلمون عظيم الحب والتقدير للنبي موسى، ومريم العذراء، والسيد المسيح. وسكان بيت لحم هم، في معظمهم، من النصارى الذين يشكلون 10 بالمئة من مجموع الشعب العربي الفلسطيني.

يوسف ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

الصفحة الأولى من رسالة تيودور هيرتسل إلى ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

"أناشدكم باسم الله أن تدعوا فلسطين وشأنها" 2

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

الصفحة الثانية من رسالة تيودور هيرتسل إلى ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

"أناشدكم باسم الله أن تدعوا فلسطين وشأنها" 3

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

حفل افتتاح أحد المستشفيات

الشيخ بدر، إحدى الضواحي الغربية لمدينة القدس، بالقدب من قرية دير ياسين (أنظر الصورة 411). ويبدو في الصورة 4 أعلاه عدد من كبار المسؤولين العثمانيين، بمن فيهم فلسطينيون عرب (بلباس رسمي على الشرفة)، بالإضافة إلى عدد من وجهاء فلسطين ومن الفلسطينيين العاملين في الادارة المحلية.

زيارة القيصر للقدس

إمبراطور ألمانيا، القيصر ويلهلم الثاني، يتفقد قبة الصخرة المشرفة (أنظر الصورة 1) في أثناء زيارته للقدس سنة 1898. وقد قام القيصر بهذه الزيارة كي يبين للدول الأوروبية الأهمية التي توليها ألمانيا لمصالحها في المشرق العربي، وكي يعزز العلاقات بين ألمانيا والإمبراطورية العثمانية.

احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"

القدس، سنة 1908: احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"، يشارك فيه بعض الرسميين المحليين.

جمال باشا

جمال باشا وهيئة أركان حربه في مدينة القدس. كان جمال من أقطاب جمعية الاتحاد والترقي، وقد تولى قيادة الجيش العثماني الرابع من سوريا ولبنان وفلسطين أيام الحرب العالمية الأولى. اشتهر جمال ببطشه فلقّب بـ"السفّاح"، وقد أصدر أوامره بإعدام طائفة من أحرار العرب الذين هبوا للمطالبة بالحرية والاستقلال.

جمال باشا يعرض قواته

جمال باشا يعرض قواته غربي مدينة القدس، نحو سنة 1917.

محطة سكة حديد مدينة القدس

محطة سكة حديد مدينة القدس، سنة 1917: جمال باشا، القائد العام في سوريا وفلسطين، مع الجنرال إريك فون فولكنهاين رئيس البعثة العسكرية الألمانية في الشرق.

استسلام مدينة القدس

القدس، 9 كانون الأول/ ديسمبر 1917: ضباط صف بريطانيون من طلائع الكتيبة 219، من فوج لندن، يتقبلون استسلام مدينة القدس من رئيس البلدية، السيد حسين سليم الحسيني (الرابع من جهة اليمين، المتكىء على عصا). الثاني إلى يمين الصورة هو السيد أحمد شريف، فلسطيني كان يشغل منصب مفتش في الدرك.

إعلان الحكم العرفي في القلعة (القدس القديمة)

القلعة، داخل بلدة القدس القديمة، 11 كانون الأول/ ديسمبر 1917: الجنرال إدموند أللنبي، القائد العام لقوات الحلفاء، بمناسبة إعلانه الحكم العرفي بعد دخوله مدينة القدس.

بيان أللنبي

بيان أللنبي الذي وردت فيه عبارة "... لئلا ينتاب الخوف أحداً منكم..."

قرية بتّير

قرية بتّير، وهي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس.

دير مار سابا

دير مار سابا، وقد سمي بذلك نسبة إلى زاهد بيزنطي توفي سنة 531م. يقع الدير في البرّية إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس. وقد أقام المسلمون مقامات ومباني كثيرة لتخليد ذكرى أولياء مسيحيين ويهود. (أنظر الصور 28 ـ 30، 38، 180، 183، 207، 208)

موسى الجفيني

موسى الجفيني (وُلد سنة 1858م) من قرية عين كارم التي تقع غربي القدس. لاحظ معطفه المصنوع من جلد الخروف المقلوب إلى الداخل.

بلدة القدس القديمة (يظهر في الصورة جبل الزيتون)

بلدة القدس القديمة (الصورة مأخوذة في اتجاه جبل الزيتون شرقاً). وتبدو في أعلى الصورة إلى اليمين، قبة الصخرة المشرقة. (بونفيس)

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من داخل البلدة القديمة.

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من خارج أسوار البلدة القديمة.

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى، القدس (أنظر الصورة 1)، شيده الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في السنوات 705 ـ 715م. وعلى مر الأجيال، عني الحكام المسلمون بالمحافظة عليه، وبالإنفاق على ترميمه وزخرفته، لكونه محط أنظار الملايين من المسلمين في مختلف أصقاع الأرض.

قبة الصخرة المشرفة

قبة الصخرة المشرفة، كما يراها الناظر من المسجد الأقصى. يبدو في الصورة أمام المسجد الكأس، وهي ساقية يستخدم المصلون ماءها للوضوء. 52 حجيج مسيحيون من روسيا يتبركون بنهر الأردن. وقد ازداد عدد الحجيج المسيحيين الوافدين من أوروبا ازدياداً كبيراً بظهور السفن البخارية.

يهوديات يصلين أمام حائط المبكى

نساء يهوديات يصلين أمام حائط المبكى. وعلى مدى قرون طويلة من الحكم العربي والحكم الإسلامي في فلسطين، تمتع اليهود بحرية ممارسة شعائرهم الدينية أمام حائط المبكى (أنظر الصورتين 90، 203). ولم يطرأ أي تبديل على ذلك إلاّ بعد قيام إسرائيل عنوة وقسراً سنة 1948.

كنيسة "القديسة آن"

كنيسة "القديسة آن" في بلدة القدس القديمة. بناها الصليبيون سنة 1140م، وسلمها العثمانيون إلى فرنسا سنة 1856. وقد رفع عليها، في هذه الصورة، العلم الفرنسي ذو الألوان الثلاثة. (بونفيس)

عيد الفصح (كنيسة القيامة)

أبناء الطائفة الأورثوذكسية يحتفلون بعيد الفصح (لاحظ الشموع المضاءة)، منطلقين من بطريركية الروم إلى كنيسة القيامة في بلدة القدس القديمة. أُخذت الصورة نحو سنة 1910م.

مباراة كرة القدم

مباراة كرة القدم في باب الساهرة، خارج أسوار بلدة القدس القديمة. ولعل هذه الصورة هي الأولى لمباراة رياضية تجري في القدس. لاحِظ أحد أضرحة المسلمين في أقصى اليمين من الأمام.

المدرسة الدستورية

المدرسة الدستورية، تأسست في القدس سنة 1909. سميت بهذا الاسم تيمناً بالدستور العثماني الذي أعيد سنة 1908 (أنظر الصور 3، 6، 7). أسسها وتولى إدارتها خليل السكاكيني، وهو أديب ومربّ فلسطيني من الطائقة الأورثوذكسية.

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين. أسسها في القدس سنة 1899 قساوسة بريطانيون، وهي من أهم المدارس الخاصة التي أقامتها الإرساليات الأوروبية والأميركية في فلسطين، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. التحق بها، في بادىء الأمر، أبناء العائلات البروتستانتية الفلسطينية.

عزت طنوس

لاعب كرة القدس الجالس إلى اليسار هو السيد عزت طنوس، من طلاب مدرسة سان جورج. ولد عزت لعائلة فلسطينية بروتستانتية. تخصص بالطب.

المكتبة الخالدية

إحدى زوايا المكتبة الخالدية في باب السلسلة ببلدة القدس القديمة (نحو سنة 1914). أُقيمت المكتبة سنة 1900 بفضل هبة مالية قدمتها والدة الحاج راغب الخالدي (جالساً الثاني إلى اليمين). كانت المكتبة مفتوحة للجمهور، وهي تضم أوسع مجموعة في فلسطين للمخطوطات العربية النادرة.

فيضي العلمي

فيضي العلمي، تولى رئاسة بلدية القدس في السنوات 1906 ـ 1909، كما كان نائباً عن القدس في البرلمان العثماني في السنوات 1914 ـ 1918. كان فيضي واسع الثقافة، وقد ترك فهرساً أبجدياً للقرآن الكريم بعنوان "فتح الرحمان".

نقولا عبدو

نقولا عبدو، أحد المسؤولين الإداريين في البطريركية الأورثوذكسية في القدس.

خليل رعد

خليل رعد، ولد لعائلة فلسطينية أورثوذكسية. عميد المصورين الفوتوغرافيين الفلسطينيين. ترك مجموعة نادرة من الصور التي أغنت هذا المؤلَّف. درس فن التصوير في بازل بسويسرا. يشاهَد هنا في لباسه العسكري يوم كان منخرطاً في الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى (أنظر الصور 124 ـ 136).

ثيودور برامكي

ثيودور برامكي، من القضاة الأورثوذكس في القدس، ويبدو في هذه الصورة مرتدياً اللباس العثماني الرسمي.

جورج حمصي

جورج حمصي، محام ومؤلف أورثوذكسي من بيت المقدس.

نظيف الخالدي

نظيف الخالدي، مهندس فلسطيني من القدس. كان من كبار المساعدين العاملين مع مايسنر، رئيس المهندسين الألمان. أشرف مايسنر على إنشاء سكة حديد الحجاز، التي بدأ العمل فيها سنة 1900، والتي كانت تربط دمشق بالمدينة المنورة.

إضراب سنة 1929

السوق العربية خارج باب الخليل في القدس وقد أضربت عن العمل خلال حوادث حائط المبكى سنة 1929. يشكل حائط المبكى جزءاً من الحائط الغربي للمساحة التي يقع فيها المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة (أنظر الصورة 1).

القوة البريطانية

بريطانيا تعرض جبروتها العسكري في القدس، آب/ أغسطس 1929.

لجنة الإسعاف العربية

لجنة الإسعاف العربية في مركزها بالقدس في إثر حوادث سنة 1929. وقد تأسست اللجنة لتقديم العون إلى العائلات الفلسطينية المنكوبة. الثالث إلى اليمين هو صبحي الخضراء، ممثل مدينة صفد وأحد أقطاب حزب الاستقلال العربي الذي تأسس سنة 1932 (أنظر الصورتين 102، 105).

نساء فلسطينيات خارج مقر المندوب السامي (القدس)

وفد من النساء الفلسطينيات خارج مقر المندوب السامي في القدس، للاحتجاج على قساوة التدابير البريطانية المتخذة ضد الفلسطينيين في أثناء حوادث سنة 1929. النساء اللواتي يلبسن قبعات هنّ فلسطينيات مسيحيات.

أعضاء لجنة شو للتحقيق

أعضاء لجنة شو للتحقيق بالقدس، في تشرين الأول/ أكتوبر 1929. قامت الحكومة البريطانية بإرسال اللجنة للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى حوادث سنة 1929. يُرى جالساً في الوسط السير والتر شو، رئيس اللجنة.

الحداد يلف القدس بمناسبة وعد بلفور

بلدة القدس القديمة مكتسية ثوب الحِداد بمناسبة وعد بلفور المشؤوم في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1929. كان الفلسطينيون وغيرهم من العرب يعلنون الحِداد سنوياً في هذه المناسبة.

الحداد يلف القدس بمناسبة وعد بلفور

بلدة القدس القديمة مكتسية ثوب الحِداد بمناسبة وعد بلفور المشؤوم في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1929. كان الفلسطينيون وغيرهم من العرب يعلنون الحِداد سنوياً في هذه المناسبة.

جنازة محمد علي

محمد علي، كبير علماء الهند وزعمائها المسلمين، يُشَيَّع إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة ضمت فرق الكشافة، وذلك بمدينة القدس في 23 كانون الثاني/ يناير 1931.

جنازة الملك (الشريف) حسين بالقدس

جنازة الملك (الشريف) حسين بالقدس، في 4 حزيران/ يونيو 1931. أطلق الملك حسين الرصاصة الأولى معلناً قيام الثورة العربية الكبرى (أنظر الصور 8 ـ 11)، وهو والد فيصل الأول، ملك سوريا وفلسطين ثم ملك العراق (أنظر الصورتين 88، 106)، وجدّ ملك الأردن الحسين بن طلال.

استمرار المساعي الدبلوماسية الفلسطينية

مؤتمر فلسطيني عقد في القدس، في آذار/ مارس 1930، قبل سفر الوفد الفلسطيني الرابع إلى لندن (أنظر الصورة 84). وقد تلا الوفد الفلسطيني الأول إلى لندن سنة 1921، وفدان آخران سنة 1922.

الوكالة اليهودية وردة فعل العالم الإسلامي

الوفدان التونسي والتركي في المؤتمر الإسلامي مع موسى كاظم باشا الحسيني (أنظر الصورة 78). الأول إلى اليسار هو العلامة التونسي عبد العزيز الثعالبي، ويُرى في الوسط الفيلسوف التركي رضا توفيق.

الاحتجاج على الهجرة الصهيونية الجماعية (الباب الجديد)

في أعقاب تظاهرة فلسطينية احتجاجاً على الهجرة الصهيونية الجماعية إلى فلسطين، في الباب الجديد في القدس، سنة 1933.

جنازة موسى كاظم باشا الحسيني

جنازة موسى كاظم باشا الحسيني عند باب العمود بالقدس، 27 آذار/ مارس 1934. توفي الحسيني عن 81 عاماً. ولقد عجّل في وفاته الإصابات والرضوض التي تلقاها على يد البريطانيين في يافا قبل خمسة أشهر (أنظر الصورة 111).

باب السلسلة

سبيل السلسلة في حي باب السلسلة في بلدة القدس القديمة. ويعود تاريخ السبيل إلى سنة 1537م.

موقف لسيارات الأجرة

موقف لسيارات الأجرة، باب العمود في القدس، نحو سنة 1928. بُني الباب وأسوار البلدة القديمة في عهد السلطان سليمان القانوني (1520 ـ 1566م) (أنظر الصورة 176).

مشهد باتجاه الغرب لبلدة القدس القديمة

مشهد باتجاه الغرب لبلدة القدس القديمة، مأخوذ من المتحف الأثري الفلسطيني، نحو سنة 1937. يُرى، في الساحة التي في الوسط، باب الساهرة، وفي مقدمة أقصى اليمين مدرسة الرشيدية الثانوية للبنين.

مشهد باتجاه الشمال الشرقي في القدس

مشهد باتجاه الشمال الشرقي. حي سكني فلسطيني خارج باب الساهرة في القدس.

سقوط الثلج في القدس القديمة

بلدة القدس القديمة مكسوة بالثلج، منظر باتجاه جبل الزيتون.

مقام النبي داود

مقام النبي داود خارج أسوار بلدة القدس القديمة (أنظر الصورة 28، وغيرها).

درب الآلام

درب الآلام، المرحلة الخامسة، في الحي الإسلامي داخل البلدة القديمة.

متجر المصور خليل رعد

متجر المصور خليل رعد، باب الخليل في القدس (أنظر الصور 72، 124 ـ 136).

حفل على شرف الشيخ الكتاني (منزل راغب النشاشيبي)

رئيس بلدية القدس راغب النشاشيبي (أنظر الصور 100، 242، 352)، واقفاً في الوسط، وهو يقيم في منزله حفلاً على شرف الشيخ عبد الحي الكتاني (جالساً إلى يمينه) الزعيم والعلاّمة الديني المغربي، خلال زيارة هذا الأخير للقدس سنة 1930. حضر الحفل عدد من الأعيان الفلسطينيين.

المؤتمر الطبي العربي

المؤتمر الطبي العربي المنعقد في مقر جمعية الشبان المسيحية في القدس سنة 1933، والذي حضره أطباء من مختلف الدول العربية. افتتح المؤتمر المندوب السامي البريطاني السير آرثر واكهوب (في وسط الصف الأمامي) (أنظر الصورتين 243ب، 243جـ).

علي الكسّار يزور القدس

علي الكسّار (في وسط الصف الأمامي)، الممثل الهزلي المصري الشهير، يزور أصدقاء له في القدس سنة 1934. ويُرى جالساً في أقصى اليمين فوزي الغصين من الرملة، خريج جامعة كمبريدج في إنكلترا (تخصص حقوق).

محطة إذاعة فلسطين (القدس)

موسيقيون ومطربون فلسطينيون في محطة إذاعة فلسطين، القدس، سنة 1936.

احتفال خميس العهد (كنيسة القيامة)

كنيسة القيامة، احتفال خميس العهد (الغسل) في 5 نيسان/ أبريل 1934، يترأسه بطريرك الروم الأورثوذكس، ويجلس على المنصة الضيقة المرتفعة إلى يمين القنطرة واصف جوهرية (مرتدياً الطربوش)، صاحب المجموعة القيّمة من الصور الفوتوغرافية التي تم اختيار العديد منها لهذا الكتاب  (أنظر الصورة 71).

الحاج أمين الحسيني

الحاج أمين الحسيني (أنظر الصورة 82)، مفتي القدس ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، محاطاً بكبار الشخصيات المسيحية الدينية، نحو سنة 1930. يُرى إلى يمينه بطريرك الروم ومطران الأقباط على التوالي، وإلى يساره بطريرك الأرمن، ورئيس دير الأحباش.

زيارة يهود لحائط المبكى

بعض اليهود بعد عودتهم من زيارة لحائط المبكى في منتصف الثلاثينات (أنظر الصورتين 55، 90).

أحمد الشريف السنوسي

السيد أحمد الشريف السنوسي، زعيم الطريقة السنوسية الليبية (حامل العكاز في الوسط)، يزور الحرم الشريف (أنظر الصورة 1) في القدس، نحو سنة 1923.

موسم النبي موسى

"موسم" (عيد) النبي موسى، أحد أهم الاحتفالات الدينية الشعبية التي كان المسلمون الفلسطينيون يحتفلون بها سنوياً، وذلك بعد صلاة الجمعة السابقة للجمعة الحزينة عند المسيحيين، إذ يجتمع موكب ضخم مهيب يسير من القدس إلى مقام النبي موسى عليه السلام بالقرب من أريحا (أنظر الصور 28، 29، 38، 180، 183)، وينضم إ

موسم النبي موسى

"موسم" (عيد) النبي موسى، أحد أهم الاحتفالات الدينية الشعبية التي كان المسلمون الفلسطينيون يحتفلون بها سنوياً، وذلك بعد صلاة الجمعة السابقة للجمعة الحزينة عند المسيحيين، إذ يجتمع موكب ضخم مهيب يسير من القدس إلى مقام النبي موسى عليه السلام بالقرب من أريحا (أنظر الصور 28، 29، 38، 180، 183)، وينضم إ

الهيئة التدريسية للمدرسة الدستورية وخريجوها

الهيئة التدريسية وخريجو المدرسة الدستورية، نحو سنة 1919 (أنظر الصورة 61)، وهي إحدى المدارس الخاصة في القدس. يُرى جالساً في الصف الأول إلى اليسار خليل السكاكيني، مؤسس المدرسة، وخلفه جورج خميس ـ وهو أستاذ أورثوذكسي موهوب برع في تدريس قواعد اللغة الإنكليزية للمئات من الطلبة الفلسطينيين.

كلية البنات في القدس

كلية البنات في القدس، نحو سنة 1920، أسستها إحدى الإرساليات البريطانية الإنجيلية. يُرى أعضاء الهيئة التدريسية في الصفين الأخيرين. أغلبية الطالبات فلسطينيات مسلمات ومسيحيات.

المدرسة الوطنية الجديدة

تلامذة وأساتذة المدرسة الوطنية الجديدة الخاصة في القدس، سنة 1925. يجلس في الوسط مؤسسها ومديرها الدؤوب خليل السكاكيني (أنظر الصورتين 61، 209).

صف الحضانة

نموذج لصف الحضانة في مدرسة البروتستانت الألمانية المعروفة باسم "كلية شميدت للبنات"، القدس سنة 1926 (أنظر الصورة 241). الآنسات اللواتي يظهرن في الصورة وكذلك الَصَّبِيّان (الثاني والرابع من اليمين في الصف الأول)، جميعهم من عائلة واحدة، هي عائلة التاجي من وادي حنين بالقرب من الرملة.

خريجو الجامعات البريطانية

الطلبة الفلسطينيون في الجامعات البريطانية يحتفلون بزواج زميلهم عز الدين الشوا، لندن، سنة 1928.

رأس الهرم التعليمي في فلسطين: الكلية العربية

أساتذة وتلامذة الكلية العربية في مقرها القديم، باب الساهرة في القدس، سنة 1930. اشتهرت الكلية العربية بمتطلبات الالتحاق الصارمة وبتركيزها المتساوي على كل من الحضارة العربية الإسلامية والفكر الأوروبي الكلاسيكي والليبرالي (أنظر الصورة 240).

كلية الفرير

هيئة التدريس والخريجون من كلية الفرير في القدس، سنة 1934. أسس هذه المدرسة الآباء الفرنسيسكان سنة 1875.

مدرسة "تراسنطة"

مدرسة "تراسنطة" (Terra Sancta)، أي الأرض المقدسة، للبنين، القدس، سنة 1932. أسسها الآباء الفرنسيسكان.

مدرسة "شميدت" للبنات

منظر عمومي لهيئة تدريس وتلميذات مدرسة "شميدت" في القدس، سنة 1947

بواكير الحكم البريطاني

القدس، نيسان/ أبريل 1920: فرد من القوات الهندية التابعة للجيش البريطاني يفتش أحد رجالات فلسطين المسلمين.

بواكير الحكم البريطاني

القدس، نيسان/ أبريل 1920: فرد من القوات الهندية التابعة للجيش البريطاني يفتش أحد الرهبان المسيحيين .

المؤتمر العربي الفلسطيني الرابع

المؤتمر العربي الفلسطيني الرابع المنعقد في القدس في 29 أيار/ مايو 1921 (أنظر الصورتين 87، 89).

عمليات التفتيش

أفراد القوات البريطانية بالخوذ الفولاذية يفتشون الفلسطينيين في يافا وفي القدس، عسى ولعلّ الطرابيش اخفت سلاحاً!

إعانة عائلات الشهداء

جمع التبرعات لإعانة عائلات الشهداء، عند باب الخليل في القدس. لاحِظ فندق "فاست" إلى اليسار.

مزيد من القمع

قوات البوليس والجيش البريطانيين تقوم بتفتيش الفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس، نحو سنة 1936.

الاعتقالات الجماعية

الاعتقالات الجماعية خارج باب الساهرة، القدس، أيلول/ سبتمبر 1938. أوقف البريطانيون 816 فلسطينياً في معسكرات الاعتقال سنة 1937، و2463 سنة 1938. واعتقلوا 5679 سنة 1939.

فرض الحصار على كلية القدس العربي

إجراء "عقابي" مفضل آخر، هو تضييق الخناق على المؤسسات التعليمية الفلسطينية، واحتلالها من قبل القوات البريطانية. في هذه الصورة نرى القوات البريطانية وقد أقامت معسكراً لها داخل الكلية العربية بالقدس، في صيف سنة 1938 (أنظر الصور 226، 227، 239، 240).

هجوم على البلدة القديمة

أفراد من القوات البريطانية عند بدء الهجوم لاستعادة البلدة القديمة.

بريطانيا تعيد السيطرة على بلدة القدس القديمة

الجنود البريطانيون، بعد إحكام سيطرتهم على البلدة القديمة، يسمحون لسكانها بالحصول على الماء.

فندق الملك داود

كان الإرهاب أسولوباً آخر من الأساليب التي اتبعها الصهاينة؛ ففي 22 تموز/ يوليو 1946 أصدر مناحم بيغن، قائد عصابة الإرغون (أنظر الصورة 294)، أمراً بتفجير الجناح الجنوبي من فندق الملك داود في القدس. وكان الجناح المقر الرئيسي للإدارة البريطانية المدينة في فلسطين.

فندق الملك داود

كان الإرهاب أسولوباً آخر من الأساليب التي اتبعها الصهاينة؛ ففي 22 تموز/ يوليو 1946 أصدر مناحم بيغن، قائد عصابة الإرغون (أنظر الصورة 294)، أمراً بتفجير الجناح الجنوبي من فندق الملك داود في القدس. وكان الجناح المقر الرئيسي للإدارة البريطانية المدينة في فلسطين.

داخل المسجد الأقصى

منظر للأعمدة داخل المسجد الأقصى. لاحِظ النوافذ الزجاجية الملونة.

منظر لشارع في القدس

منظر لشارع في القدس خارج باب الخليل، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

المعرض العربي في القدس

المعرض العربي عند إقامته أول مرة في القدس، سنة 1933.

شكري ديب (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

فيضي العلمي مع زوجته وابنه موسى

فيضي العلمي مع زوجته وابنه موسى، القدس، سنة 1919 (أنظر الصورة 67). حاز موسى على شهادة الحقوق من جامعة كمبريدج. خلال الثلاثينات، كان معاون المدّعي العام في إدارة الانتداب. وعمل فترة وجيزة سكرتيراً خاصاً للمندوب السامي البريطاني، مع محافظته على علاقاته بقيادة الحركة الوطنية.

القس صالح سابا وعائلته

القس صالح سابا وعائلته، القدس، نحو سنة 1922. كان فؤاد سابا (الأول من اليسار في الصف الثاني) أول فلسطيني يحصل على ترخيص لممارسة مهنة تدقيق الحسابات أيام الانتداب البريطاني. توسعت شركة سابا بحيث أصبح لها، عند حلول سنة 1948، فروع في شرق الأردن وسوريا ولبنان والعراق ومصر.

جوقة دار المعلمات

جوقة دار المعلمات، القدس في أثناء احتفال رسمي، ربيع سنة 1947.

المحامي أنطون عطا الله

المحامي أنطون عطا الله، من أبرز وجهاء طائفة الروم الأورثوذكس. عمل قاضياً في محاكم القدس وحيفا (1939 ـ 1943)، ونائباً لرئيس بلدية القدس (1944 ـ 1946)، ووزيراً للخارجية الأردنية (1963 ـ 1967).

بريطانيا في المصيدة

أسلاك شائكة وحواجز أخرى وضعها البريطانيون حول مقرهم الإداري (إلى اليسار) في وسط القدس، لحمايتهم من عمليات الإرهاب التي كانت تقوم بها العصابات الصهيونية، خريف سنة 1947.

هيئة الأمم المتحدة توصي بتقسيم فلسطين

توصية الأمم المتحدة بالتقسيم (علماً بأن توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة غير ملزمة) عجلت بوقوع الاشتباكات بين اليهود والفلسطينيين. هذه الاشتباكات تصاعدت لتصبح حرباً داخلية شاملة خلال الأشهر الأخيرة من حكم الانتداب البريطاني الذي انتهى في 15 أيار/ مايو 1948.

الإرهاب الصهيوني

قنبلة أُلقيت من سيارة أجرة مارة بالقرب من أوتوبيس في المنطقة السكنية الفلسطينية خارج باب العمود، القدس، 29 كانون الأول/ ديسممبر 1947. أدت هذه العملية الإرهابية إلى مقتل 17 مدنياً فلسطينياً.

استهداف الإرهاب الصهيوني للأطفال

شرطي فلسطيني يحمل طفلة فلسطينية في إثر حادث نسف عند باب العمود في القدس. 

الاحتماء من نيران الصهاينة

مدنيون فلسطينيون (ورجال شرطة بريطانيون) يحتمون من النيران المصوّبة نحوهم من قبل الصهاينة، القدس، شباط/ فبراير 1948.

المقاومة الفلسطينية ترد على العنف بالعنف

في مطلع كانون الثاني/ يناير 1948، عاد عبد القادر الحسيني (أنظر الصور 78، 253، 409-411) إلى فلسطين بعد نفي دام عشرة أعوام، وبدأ تنظيم المقاومة الفلسطينية ضد التقسيم المفروض على فلسطين.

انفجار في مكتب "بالستين بوست"

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: يظهر في الصورة انفجار في مكتب "بالستين بوست" بالقدس، أدى إلى مقتل 20 يهودياً مدنياً في 1 شباط/ فبراير 1948؛ 57 يهودياً مدنياً قتلوا في انفجار في شارع بن

انفجار في شارع بن يهودا

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: 57 يهودياً مدنياً قتلوا في انفجار في شارع بن يهودا في القدس، في 22 شباط/ فبراير 1948.

هجوم على المقر الرئيسي للوكالة اليهودية

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: 12 يهودياً مدنياً قتلوا في المقر الرئيسي للوكالة اليهودية في القدس، يوم 11 آذار/ مارس 1948.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة تحمل مواد لبناء الاستحكامات. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة خلفها سيارة أوتوبيس مصفحة لحمل الجنود. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

دير ياسين

في الوقت الذي كان عبد القادر الحسيني يقاتل الهاغاناه في القسطل يوم 9 نيسان/ أبريل 1948، هاجم 80 رجلاً من الإرغون ـ بناء على أوامر من مناحم بيغن ـ قرية دير ياسين (ظاهرة في الصورة) الواقعة في الضواحي الغربية للقدس، على بعد 3 أميال من القسطل.

تعرض نحو مئتي قرية فلسطينية للهجوم والغزو الصهيوني قبل نهاية الانتداب في 15 أيار/ مايو 1948. العديد من سكان هذه القرى قتل أو جرح، وجميعهم اقتلعوا من ديارهم عنوة أو اضطروا إلى الفرار خوفاً على حياة ذويهم.

الهاغاناه في القدس

طابور عسكري من الهاغاناه يصل إلى القدس قادماً من تل أبيب، نيسان/ أبريل 1948، تنفيذاً لـ"خطة د" (أنظر الصور 409 ـ 411).

معارك ليلية في القدس

معارك ليلية في القدس، بداية أيار/ مايو 1948.

الكونت برنادوت

في 13 أيار/ مايو 1948، عينت الأمم المتحدة الكونت فولك برنادوت، أحد أفراد العائلة المالكة السويدية وممثل الصليب الأحمر الدولي في أوروبا خلال الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وسيطاً دولياً للتوصل إلى تسوية للنزاع في فلسطين.

الجنرال السير آلان كاننغهام

الجنرال السير آلان كاننغهام (Sir Alan Cunningham)، المندوب السامي البريطاني، يعرض حرس "الشرف" وهو يغادر مقره الرسمي في القدس لآخر مرة، في 14 أيار/ مايو 1948 قبل انتهاء الانتداب رسمياً بيوم واحد (أنظر الصورتين 16، 79): نهاية مشينة لحكم مشين.