Skip directly to content

صور

عكا

عكا، إلى الجنوب باتجاه البلدة القديمة، والضواحي الجديدة التي خلفها. بلغ مجموع سكانها، عند نهاية الانتداب، 12,360 نسمة بينهم 50 يهودياً. استولت القوات الصهيونية على عكا في 17 أيار/ مايو 1948 (أنظر الصورت%D

منظر عام لحي الطالبية

منظر عام لحي الطالبية، القدس الجديدة، أوائل الأربعينات.

حرم توفيق بسيسو مع أولادها

Mrs. Tawfiq Bisisu with her children, Gaza, 1933. Proudly holding a magazine is Mu'in, later a poet and playwright closely associated with the Palestine Liberation Organization (PLO).

إبراهيم طوقان

شاعر فلسطين الفذ، إبراهيم طوقان، خريج الجامعة الأميركية في بيروت، نابلس، سنة 1934. عمل طوقان مدرساً في الجانمعة الأميركية في بييروت، ثم في كلية النجاح بنابلس، والمدرسة الرشيدية بالقدس. وتولى الإشراف على القسم العربي في محطة إذاعة فلسطين في سنوات 1936 ـ 1941. توفي سنة 1941.

القدس: خصّها الله، سبحانه وتعالى، بالقداسة والتعظيم

يقع الحرم القدسي الشريف وما فيه من منشآت داخل البلدة القديمة، وهو يحتل مساحة واسعة تبلغ نحو 34 فداناً. وللحرم الشريف مكانة خاصة في الإسلام، بوصفه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وموقع الإسراء والمعراج.

نجمة بيت لحم (كنيسة المهد)

نجمة بيت لحم، كنيسة المهد. في الديانة الإسلامية كثير من المبادىء الواردة في الديانتين المسيحية واليهودية. ويكنّ المسلمون عظيم الحب والتقدير للنبي موسى، ومريم العذراء، والسيد المسيح. وسكان بيت لحم هم، في معظمهم، من النصارى الذين يشكلون 10 بالمئة من مجموع الشعب العربي الفلسطيني.

يوسف ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

حفل افتتاح أحد المستشفيات

الشيخ بدر، إحدى الضواحي الغربية لمدينة القدس، بالقدب من قرية دير ياسين (أنظر الصورة 411). ويبدو في الصورة 4 أعلاه عدد من كبار المسؤولين العثمانيين، بمن فيهم فلسطينيون عرب (بلباس رسمي على الشرفة)، بالإضافة إلى عدد من وجهاء فلسطين ومن الفلسطينيين العاملين في الادارة المحلية.

زيارة القيصر للقدس

إمبراطور ألمانيا، القيصر ويلهلم الثاني، يتفقد قبة الصخرة المشرفة (أنظر الصورة 1) في أثناء زيارته للقدس سنة 1898. وقد قام القيصر بهذه الزيارة كي يبين للدول الأوروبية الأهمية التي توليها ألمانيا لمصالحها في المشرق العربي، وكي يعزز العلاقات بين ألمانيا والإمبراطورية العثمانية.

ثورة الشباب الأتراك (السراي الكبير)

السراي الكبير (أنظر الصورتين 164، 393) وفيه مكاتب الادارة المحلية، يافا، تموز/ يوليو 1908: حشد كبير من أبناء فلسطين يفد للاحتفال بثورة 1908، التي قامت بها جمعية الاتحاد والترقي لحمل السلطان عبد الحميد الثاني على إعادة دستور 1876، وإطلاق الحريات، وإجراء انتخابات لبرلمان جديد (أنظر الصورة 3).

احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"

القدس، سنة 1908: احتفال فلسطيني بمناسبة ثورة "الحرية"، يشارك فيه بعض الرسميين المحليين.

جمال باشا

جمال باشا وهيئة أركان حربه في مدينة القدس. كان جمال من أقطاب جمعية الاتحاد والترقي، وقد تولى قيادة الجيش العثماني الرابع من سوريا ولبنان وفلسطين أيام الحرب العالمية الأولى. اشتهر جمال ببطشه فلقّب بـ"السفّاح"، وقد أصدر أوامره بإعدام طائفة من أحرار العرب الذين هبوا للمطالبة بالحرية والاستقلال.

جمال باشا يعرض قواته

جمال باشا يعرض قواته غربي مدينة القدس، نحو سنة 1917.

الثورة العربية (العقبة)

العقبة، سنة 1917: أفراد من قوات الثورة العربية الكبرى.

الثورة العربية (العقبة)

العقبة، سنة 1917: أفراد من قوات الثورة العربية الكبرى.

محطة سكة حديد مدينة القدس

محطة سكة حديد مدينة القدس، سنة 1917: جمال باشا، القائد العام في سوريا وفلسطين، مع الجنرال إريك فون فولكنهاين رئيس البعثة العسكرية الألمانية في الشرق.

استسلام مدينة القدس

القدس، 9 كانون الأول/ ديسمبر 1917: ضباط صف بريطانيون من طلائع الكتيبة 219، من فوج لندن، يتقبلون استسلام مدينة القدس من رئيس البلدية، السيد حسين سليم الحسيني (الرابع من جهة اليمين، المتكىء على عصا). الثاني إلى يمين الصورة هو السيد أحمد شريف، فلسطيني كان يشغل منصب مفتش في الدرك.

إعلان الحكم العرفي في القلعة (القدس القديمة)

القلعة، داخل بلدة القدس القديمة، 11 كانون الأول/ ديسمبر 1917: الجنرال إدموند أللنبي، القائد العام لقوات الحلفاء، بمناسبة إعلانه الحكم العرفي بعد دخوله مدينة القدس.

قوات لواء الفرسان الأسترالي الخامس

قوات تابعة للواء الفرسان الأسترالي الخامس، بإمرة أللنبي، تدخل مدينة نابلس في 21 أيلول/ سبتمبر 1918 لتثبيت سيطرة الحلفاء.

أفراد من كتيبة القنّاصة الفرنسية الإفريقية الرابعة

أفراد تابعون لكتيبة القنّاصة الفرنسية الافريقية الرابعة، بإمرة أللنبي، يدخلون قرية عنبتا الواقعة شرقي مدينة طولكرم في أواخر شهر أيلول/ سبتمبر 1918. 19 قوات هندية

قوات هندية من لواء الخيّالة الامبراطورية الخامس عشر

قوات هندية من لواء الخيّالة الامبراطورية الخامس عشر في الجيش البريطاني، تدخل مدينة حيفا في 23 أيلول/ سبتمبر 1918.

سفوح جبل طابور

فارس ينظر إلى قرية دبّورية الواقعة شرقي مدينة الناصرة، على السفح الغربي لجبل طابور.

مرج ابن عامر

شخص ينظر في اتجاه مرج ابن عامر.

"حقل الرعاة" (بيت لحم)

"حقل الرعاة" الوارد ذكره في الإنجيل، كما يراه الناظر من مدينة بيت لحم. وتبدو في الصورة بلدة بيت ساحور.

قرية بتّير

قرية بتّير، وهي تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس.

منظر عام لبلدة جنين

منظر عام لبلدة جنين. (تصوير المصور الفرنسي بونفيس)

قرية عين كارم

قرية عين كارم، التي تقع غربي مدينة القدس. (بونفيس).

دير مار سابا

دير مار سابا، وقد سمي بذلك نسبة إلى زاهد بيزنطي توفي سنة 531م. يقع الدير في البرّية إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس. وقد أقام المسلمون مقامات ومباني كثيرة لتخليد ذكرى أولياء مسيحيين ويهود. (أنظر الصور 28 ـ 30، 38، 180، 183، 207، 208)

مسجد النبي صموئيل

مسجد النبي صموئيل، وهو يقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس. (بونفيس)

مقام النبي يوسف

مقام إسلامي للنبي يوسف، وهو يقع شرقي مدينة نابلس.

بئر طبيثة

مقام إسلامي عند بئر طبيثة شرقي مدينة يافا. وقد ورد ذكر طبيثة في الانجيل (أعمال الرسل 36:9 ـ 41).

قرويّون من رام الله

عائلة من رام الله، التي تقع شمالي مدينة القدس.

قرويّون من بيت لحم

من سكان بيت لحم، وهي تقع جنوبي مدينة القدس.

سيدات من بيت لحم

سيدات من بيت لحم يشربن القهوة، ويدخّن النارجيلة.

فتاتان فلسطينيتان من بيت لحم

صورة التقطها بونفيس لفتاتين فلسطينيتين من بيت لحم. وتجدر الإشارة هنا إلى أن لكل منطقة، من مناطق فلسطين، أزياءها النسائية المميزة بتصميمها وتطريزها وفنها. لاحِظ قطع النقد على لباس الرأس.

موسى الجفيني

موسى الجفيني (وُلد سنة 1858م) من قرية عين كارم التي تقع غربي القدس. لاحظ معطفه المصنوع من جلد الخروف المقلوب إلى الداخل.

عوجا الحفير

عوجا الحفير، القريبة من الحدود المصرية. من الجهة الأمامية تبدو صورة الساحة العامة للبلدة، وتبدو في البعد معسكرات الجيش العثماني.

غزة هاشم

مدينة غزة، وسماها العرب "غزة هاشم" نسبة إلى هاشم بن عبد مناف، جد الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم) الذي توفي ودفن فيها. (بونفيس)

مدينة الخليل

مدينة الخليل، نسبة إلى خليل الرحمن النبي إبراهيم، عليه السلام. ويبدو في الصورة المسجد الإبراهيمي الذي يحتل مركزاً خاصاً في قلوب المسلمين، ذلك بأن جد الأنبياء إبراهيم بنى الكعبة، ولما توفي دفن في الخليل، كما دفن فيها من بعده أبناء إسحق ويعقوب وزوجتاهما.

بلدة القدس القديمة (يظهر في الصورة جبل الزيتون)

بلدة القدس القديمة (الصورة مأخوذة في اتجاه جبل الزيتون شرقاً). وتبدو في أعلى الصورة إلى اليمين، قبة الصخرة المشرقة. (بونفيس)

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من داخل البلدة القديمة.

باب الخليل (القدس القديمة)

مشهد لباب الخليل في بلدة القدس القديمة: صورة للباب من خارج أسوار البلدة القديمة.

مدينة الرملة (من الغرب)

مدينة الرملة من الغرب، بناها العرب سنة 716م. وللرملة مكانة مهمة في التاريخ الإسلامي، وقد كانت حاضرة جند فلسطين.

مدينة يافا

مدينة يافا، في اتجاه الجنوب. (بونفيس)

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى، القدس (أنظر الصورة 1)، شيده الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في السنوات 705 ـ 715م. وعلى مر الأجيال، عني الحكام المسلمون بالمحافظة عليه، وبالإنفاق على ترميمه وزخرفته، لكونه محط أنظار الملايين من المسلمين في مختلف أصقاع الأرض.

قبة الصخرة المشرفة

قبة الصخرة المشرفة، كما يراها الناظر من المسجد الأقصى. يبدو في الصورة أمام المسجد الكأس، وهي ساقية يستخدم المصلون ماءها للوضوء. 52 حجيج مسيحيون من روسيا يتبركون بنهر الأردن. وقد ازداد عدد الحجيج المسيحيين الوافدين من أوروبا ازدياداً كبيراً بظهور السفن البخارية.

حجيج روسيون عند نهر الأردن

حجيج مسيحيون من روسيا يتبركون بنهر الأردن. وقد ازداد عدد الحجيج المسيحيين الوافدين من أوروبا ازدياداً كبيراً بظهور السفن البخارية.

مغارة كنيسة المهد

مغارة كنيسة المهد في بيت لحم (أنظر الصورة 2). يظهر في الصورة أحد أفراد الدرك العثمانيين لمنع وقوع المصادمات بين الطوائف المسيحية المختلفة.

عيد الميلاد

حجيج مسيحيون يدخلون مدينة بيت لحم في عيد الميلاد. (بونفيس)

يهوديات يصلين أمام حائط المبكى

نساء يهوديات يصلين أمام حائط المبكى. وعلى مدى قرون طويلة من الحكم العربي والحكم الإسلامي في فلسطين، تمتع اليهود بحرية ممارسة شعائرهم الدينية أمام حائط المبكى (أنظر الصورتين 90، 203). ولم يطرأ أي تبديل على ذلك إلاّ بعد قيام إسرائيل عنوة وقسراً سنة 1948.

الجامع الأبيض

مئذنة الجامع الأبيض في مدينة الرملة، ويطلق عليها أيضاً اسم "برج الأربعين شهيداً". أعيد بناؤها سنة 1318م. أما الجامع الأبيض، فلم يبق منه إلا هذا البرج. (بونفيس)

كنيسة "القديسة آن"

كنيسة "القديسة آن" في بلدة القدس القديمة. بناها الصليبيون سنة 1140م، وسلمها العثمانيون إلى فرنسا سنة 1856. وقد رفع عليها، في هذه الصورة، العلم الفرنسي ذو الألوان الثلاثة. (بونفيس)

عيد الفصح (كنيسة القيامة)

أبناء الطائفة الأورثوذكسية يحتفلون بعيد الفصح (لاحظ الشموع المضاءة)، منطلقين من بطريركية الروم إلى كنيسة القيامة في بلدة القدس القديمة. أُخذت الصورة نحو سنة 1910م.

مباراة كرة القدم

مباراة كرة القدم في باب الساهرة، خارج أسوار بلدة القدس القديمة. ولعل هذه الصورة هي الأولى لمباراة رياضية تجري في القدس. لاحِظ أحد أضرحة المسلمين في أقصى اليمين من الأمام.

معلمات المدرسة الأورثوذكسية وطالباتها

معلمات وطالبات المدرسة الأورثوذكسية للبنات في بيت جالا (بالقرب من بيت لحم)، سنة 1906. ترتدي الطالبات أزياءهن الريفية التقليدية. أسست المدرسة في القدس إحدى المحسنات الروسيات سنة 1858، وقامت بتمويلها فيما بعد القيصرة ماريا ألكسندروفنة.

المدرسة الدستورية

المدرسة الدستورية، تأسست في القدس سنة 1909. سميت بهذا الاسم تيمناً بالدستور العثماني الذي أعيد سنة 1908 (أنظر الصور 3، 6، 7). أسسها وتولى إدارتها خليل السكاكيني، وهو أديب ومربّ فلسطيني من الطائقة الأورثوذكسية.

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين

مدرسة سان جورج (مدرسة المطران) الإنجيلية للبنين. أسسها في القدس سنة 1899 قساوسة بريطانيون، وهي من أهم المدارس الخاصة التي أقامتها الإرساليات الأوروبية والأميركية في فلسطين، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر. التحق بها، في بادىء الأمر، أبناء العائلات البروتستانتية الفلسطينية.

عزت طنوس

لاعب كرة القدس الجالس إلى اليسار هو السيد عزت طنوس، من طلاب مدرسة سان جورج. ولد عزت لعائلة فلسطينية بروتستانتية. تخصص بالطب.

فريق كرة القدم التابع لمدرسة سان جورج

فريق كرة القدم التابع لمدرسة سان جورج. من أبرز مفاخره تغلبه على فريق الجامعة الأميركية في بيروت، في عقر دار الأخير، سنة 1909 (أنظر الصورتين 231، 232).

المكتبة الخالدية

إحدى زوايا المكتبة الخالدية في باب السلسلة ببلدة القدس القديمة (نحو سنة 1914). أُقيمت المكتبة سنة 1900 بفضل هبة مالية قدمتها والدة الحاج راغب الخالدي (جالساً الثاني إلى اليمين). كانت المكتبة مفتوحة للجمهور، وهي تضم أوسع مجموعة في فلسطين للمخطوطات العربية النادرة.

روحي الخالدي

روحي الخالدي (1861 ـ 1913). انتخبه أهل القدس نائباً عنهم في المجلس النيابي في الآستانة سنة 1908، وجددوا انتخابه ثانية سنة 1912، وأصبح نائباً لرئيس المجلس سنة 1911. عمل مدرساً في جامعة السوربون في باريس. عينه الباب العالي قنصلاً عاماً للدولة العثمانية في مدينة بوردو الفرنسية، سنة 1898.

فيضي العلمي

فيضي العلمي، تولى رئاسة بلدية القدس في السنوات 1906 ـ 1909، كما كان نائباً عن القدس في البرلمان العثماني في السنوات 1914 ـ 1918. كان فيضي واسع الثقافة، وقد ترك فهرساً أبجدياً للقرآن الكريم بعنوان "فتح الرحمان".

عارف باشا الدجاني

عارف باشا الدجاني (توفي سنة 1930)، تولى رئاسة بلدية القدس أيام الحرب العالمية الأولى. وبعد الحرب مباشرة، أصبح رئيساً للجمعية الإسلامية المسيحية في القدس.

الشيخ أسعد الشقيري

الشيخ أسعد الشقيري، انتخب ليكون ممثل عكا في البرلمان العثماني سنة 1908 وسنة 1912. واظب على دراسة الشريعة الإسلامية في الأزهر الشريف. التحق الشيخ أسعد الشقيري بالقضاء الشرعي في فلسطين وخارجها.

نقولا عبدو

نقولا عبدو، أحد المسؤولين الإداريين في البطريركية الأورثوذكسية في القدس.

خليل جوهرية

خليل جوهرية، من عائلة أورثوذكسية، شقيق واصف جوهرية الموسيقار والفنان الذوّاقة. ومما جمعه واصف مجموعة رائعة من الصور الفوتوغرافية التي عولنا عليها في هذا الكتاب. يرتدي خليل، في هذه الصورة، بزة الجيش العثماني في أثناء الحرب العالمية الأولى (أنظر الصورة 201).

خليل رعد

خليل رعد، ولد لعائلة فلسطينية أورثوذكسية. عميد المصورين الفوتوغرافيين الفلسطينيين. ترك مجموعة نادرة من الصور التي أغنت هذا المؤلَّف. درس فن التصوير في بازل بسويسرا. يشاهَد هنا في لباسه العسكري يوم كان منخرطاً في الجيش العثماني خلال الحرب العالمية الأولى (أنظر الصور 124 ـ 136).

سعيد الشوا

سعيد الشوا، من كبار أعيان مدينة غزة، وكبار تجار الحبوب في فلسطين. أصبح، إبان الاحتلال البريطاني لفلسطين، رئيساً لبلدية غزة وعضواً في المجلس الإسلامي الأعلى. مثل غزة في ثلاثة من المؤتمرات العربية الفلسطينية: الأول (1919)، والرابع (1921)، والخامس (1922). (أنظر الصور 68، 82، 83، 87).

ثيودور برامكي

ثيودور برامكي، من القضاة الأورثوذكس في القدس، ويبدو في هذه الصورة مرتدياً اللباس العثماني الرسمي.

سابا يعقوب سعيد

سابا يعقوب سعيد، محام أورثوذكسي ومستشار قانوني للبطريركية الأورثوذكسية في فلسطين.

جورج حمصي

جورج حمصي، محام ومؤلف أورثوذكسي من بيت المقدس.

نظيف الخالدي

نظيف الخالدي، مهندس فلسطيني من القدس. كان من كبار المساعدين العاملين مع مايسنر، رئيس المهندسين الألمان. أشرف مايسنر على إنشاء سكة حديد الحجاز، التي بدأ العمل فيها سنة 1900، والتي كانت تربط دمشق بالمدينة المنورة.

موسى كاظم باشا الحسيني

موسى كاظم باشا الحسيني، كبير رجالات القضية الفلسطينية في العشرينات ومطلع الثلاثينات. درس في العاصمة العثمانية، حيث تخرج من مدرسة الخدمة المدنية التي تسلم خريجوها مناصب إدارية في الأقضية. عُيّن، بين سنة 1892 وسنة 1913، متصرفاً في عسير في الجزيرة العربية، وحوران في سوريا، والمنتفق في العراق.

إضراب سنة 1929

السوق العربية خارج باب الخليل في القدس وقد أضربت عن العمل خلال حوادث حائط المبكى سنة 1929. يشكل حائط المبكى جزءاً من الحائط الغربي للمساحة التي يقع فيها المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة (أنظر الصورة 1).

القوة البريطانية

بريطانيا تعرض جبروتها العسكري في القدس، آب/ أغسطس 1929.

لجنة الإسعاف العربية

لجنة الإسعاف العربية في مركزها بالقدس في إثر حوادث سنة 1929. وقد تأسست اللجنة لتقديم العون إلى العائلات الفلسطينية المنكوبة. الثالث إلى اليمين هو صبحي الخضراء، ممثل مدينة صفد وأحد أقطاب حزب الاستقلال العربي الذي تأسس سنة 1932 (أنظر الصورتين 102، 105).

نساء فلسطينيات خارج مقر المندوب السامي (القدس)

وفد من النساء الفلسطينيات خارج مقر المندوب السامي في القدس، للاحتجاج على قساوة التدابير البريطانية المتخذة ضد الفلسطينيين في أثناء حوادث سنة 1929. النساء اللواتي يلبسن قبعات هنّ فلسطينيات مسيحيات.

أعضاء لجنة شو للتحقيق

أعضاء لجنة شو للتحقيق بالقدس، في تشرين الأول/ أكتوبر 1929. قامت الحكومة البريطانية بإرسال اللجنة للتحقيق في الأسباب التي أدت إلى حوادث سنة 1929. يُرى جالساً في الوسط السير والتر شو، رئيس اللجنة.

الحداد يلف القدس بمناسبة وعد بلفور

بلدة القدس القديمة مكتسية ثوب الحِداد بمناسبة وعد بلفور المشؤوم في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1929. كان الفلسطينيون وغيرهم من العرب يعلنون الحِداد سنوياً في هذه المناسبة.

الحداد يلف القدس بمناسبة وعد بلفور

بلدة القدس القديمة مكتسية ثوب الحِداد بمناسبة وعد بلفور المشؤوم في 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1929. كان الفلسطينيون وغيرهم من العرب يعلنون الحِداد سنوياً في هذه المناسبة.

جنازة محمد علي

محمد علي، كبير علماء الهند وزعمائها المسلمين، يُشَيَّع إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة ضمت فرق الكشافة، وذلك بمدينة القدس في 23 كانون الثاني/ يناير 1931.

جنازة الملك (الشريف) حسين بالقدس

جنازة الملك (الشريف) حسين بالقدس، في 4 حزيران/ يونيو 1931. أطلق الملك حسين الرصاصة الأولى معلناً قيام الثورة العربية الكبرى (أنظر الصور 8 ـ 11)، وهو والد فيصل الأول، ملك سوريا وفلسطين ثم ملك العراق (أنظر الصورتين 88، 106)، وجدّ ملك الأردن الحسين بن طلال.

استمرار المساعي الدبلوماسية الفلسطينية

مؤتمر فلسطيني عقد في القدس، في آذار/ مارس 1930، قبل سفر الوفد الفلسطيني الرابع إلى لندن (أنظر الصورة 84). وقد تلا الوفد الفلسطيني الأول إلى لندن سنة 1921، وفدان آخران سنة 1922.

أعضاء الوفد الفلسطيني الرابع في لندن

أعضاء الوفد الفلسطيني الرابع في لندن، نيسان/ أبريل 1930. السيدات في الصف الخلفي هن سكرتيرات فلسطينيات مسيحيات رافقن الوفد. الرجال الثلاثة في الصف نفسه هم (من اليسار إلى اليمين): مصطفى كمال الحسيني (مندوب جريدة "الجامعة العربية")، وعزمي النشاشيبي (مندوب جريدة "فلسطين")، وعز الدين الشوا.

ظهور المعارضة لنهج القيادة الفلسطينية السياسي

أحرار نابلس فور خروجهم من السجن (سنة 1930) في زيارة لمحاميهم، عادل زعيتر (الجالس في الوسط)، لشكره على الجهود التي بذلها في سبيل الإفراج عنهم. مثّل هؤلاء الشباب تياراً سياسياً جديداً أخذ في انتقاد القيادة الفلسطينية في ذلك الوقت، لاعتمادها الدبلوماسية وحدها نهجاً في نضالها السياسي.

الوكالة اليهودية وردة فعل العالم الإسلامي

الوفدان التونسي والتركي في المؤتمر الإسلامي مع موسى كاظم باشا الحسيني (أنظر الصورة 78). الأول إلى اليسار هو العلامة التونسي عبد العزيز الثعالبي، ويُرى في الوسط الفيلسوف التركي رضا توفيق.

أعضاء حزب الاستقلال الوحدوي

أعضاء حزب الاستقلال الوحدوي الذي تأسس سنة 1932. وقد اعتبر الحزب الاستعمار البريطاني عدو البلاد الرئيسي لتأييده الصهيونية، وعليه فقد حث القيادة الفلسطينية على أن تركز جهودها على مقاومة الاحتلال البريطاني والعمل لإنهائه (أنظر الصورة 102).

الموكب الجنائزي للملك فيصل الأول، ملك العراق (حيفا)

الموكب الجنائزي للملك فيصل الأول ملك العراق، في حيفا سنة 1933، في طريقه إلى العراق. توفي الملك في أثناء زيارته لأوروبا.

الاحتجاج على الهجرة الصهيونية الجماعية (الباب الجديد)

في أعقاب تظاهرة فلسطينية احتجاجاً على الهجرة الصهيونية الجماعية إلى فلسطين، في الباب الجديد في القدس، سنة 1933.

بوليس الشغب البريطاني

أفراد بوليس الشغب البريطاني، وهم يسدون الطريق في وجه تظاهرة فلسطينية في يافا احتجاجاً على الهجرة الجماعية الصهيونية، 27 تشرين الأول/ أكتوبر 1933.

تظاهرة في الساحة العامة (يافا)

خيالة الشرطة البريطانية تتصدى لتظاهرة فلسطينية في الساحة العامة في يافا، 27 تشرين الأول/ أكتوبر 1933.

وحشية الشرطة البريطانية

في هذه الصورة، نرى موسى كاظم باشا الحسيني (ملتحياً) في أعلى الوسط (أنظر الصورة 78)، وكان يقود تظاهرة يافا (أنظر الصورتين 109، 110). بعض رفاقه يحاولون حمايته من هراوات ضباط الشرطة البريطانية.

جنازة موسى كاظم باشا الحسيني

جنازة موسى كاظم باشا الحسيني عند باب العمود بالقدس، 27 آذار/ مارس 1934. توفي الحسيني عن 81 عاماً. ولقد عجّل في وفاته الإصابات والرضوض التي تلقاها على يد البريطانيين في يافا قبل خمسة أشهر (أنظر الصورة 111).

الشيخ عز الدين القسّام

الشيخ عز الدين القسام، مجاهد ومصلح اجتماعي ومرشد ديني، سوري الأصل أقام في حيفا، وركّز في أعماله وأحاديثه الدينية على أوساط الطبقات الفقيرة.

جبل الزيتون

مشاهد ريفية من الجو لجبل الزيتون، تجاه البحر الميت.

البساتين في أريحا

البساتين في أريحا. كان لبعض الأثرياء الفلسطينيين من القدس منازل شتوية في أريحا.

عين كارم

قرية عين كارم، غربي القدس.

قرية سلوان

قرية سلوان، شرقي القدس، منظر تجاه الجنوب. المنزل البعيد الذي يبدو في الصورة، هو مقر سكن المندوب السامي البريطاني.

قرية أبو غوش

قرية أبو غوش، تبعد نحو 14 كيلومتراً عن القدس، على الطريق إلى يافا.

قرية بيت ساحور

قرية بيت ساحور، بالقرب من بيت لحم.

تلال بيت لحم

تلال بيت لحم. لاحظ غطاء الرأس الشعبي.

نهر العوجا

طاحون ماء على نهر العوجا قرب يافا.

تلال مدرّجة السفوح

تلال مدرّجة السفوح، منظر من قالونيا، وهي قرية على الطريق إلى يافا، نحو 8 كيلومترات غربي القدس.

دير الروم

دير الروم على جبل التجربة في البريّة بين القدس وأريحا.

عائلة ممتدة

عائلة من قرية بيت ساحور، بالقرب من بيت لحم.

زراعة الحبوب

زراعة الحبوب (القمح والشعير والذرة): ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 4,152,438 دونماً من أصل 4,367,629 دونماً تنتج هذه الحبوب.

زراعة الحبوب

زراعة الحبوب (القمح والشعير والذرة): ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 4,152,438 دونماً من أصل 4,367,629 دونماً تنتج هذه الحبوب.

زراعة الحبوب

زراعة الحبوب (القمح والشعير والذرة): ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 4,152,438 دونماً من أصل 4,367,629 دونماً تنتج هذه الحبوب.

زراعة الحبوب

زراعة الحبوب (القمح والشعير والذرة): ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 4,152,438 دونماً من أصل 4,367,629 دونماً تنتج هذه الحبوب.

زراعة الموز

زراعة الموز: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 60% من المساحة المنتجة للموز.

زراعة العنب

زراعة العنب: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 86% من مساحة أراضي الكروم.

زراعة البطيخ

زراعة البطيخ: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 120,304 دونمات من أصل 125,979 دونماً تنتج البطيخ.

زراعة الزيتون

زراعة الزيتون: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 99% من أصل 600,133 دونماً مزروعة بشجر الزيتون.

زراعة الخضراوات

زراعة الخضروات: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 239,733 دونماً من أصل 279,940 دونماً تنتج الخضروات.

زراعة التبغ

زراعة التبغ: ملكَ الفلسطينيون وزرعوا 99% من الأراضي المنتجة للتبغ.

الثروة الحيوانية

 كانت ملكية الثروة الحيوانية في فلسطين تعود، في معظمها، للفلسطينيين:

الثروة الحيوانية

 كانت ملكية الثروة الحيوانية في فلسطين تعود، في معظمها، للفلسطينيين:

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (1)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (2)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (3)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (4)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (5)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (6)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (7)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (8)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

البرتقال اليافاوي، هبة فلسطين إلى العالم (9)

يعتبر البرتقال اليافاوي اليوم، في الأسواق الغربية، أكثر المنتوجات الزراعية تمثيلاً لجودة النتاج الزراعي الإسرائيلي. والواقع أن الخبرة الفلسطينية هي التي طورت زراعة البرتقال إلى المستوى المعهود قبل بدء الاستعمار الصهيوني لفلسطين.

كنيسة المهد

بيت لحم، وإلى اليسار نرى قبة كنيسة المهد.

يافا من الداخل

يافا، منظر داخلي للمدينة باتجاه الشرق.

إطلال يافا على البحر

يافا، منظر على البحر. كانت يافا الميناء الرئيسي في فلسطين قبل تل أبيب وحيفا.

الساحة العامة في يافا

الساحة العامة في يافا، في أعقاب إعلان الانتداب البريطاني. المبنى إلى اليمين هو السراي الكبير (أنظر الصورتين 6، 393).

حي النزهة السكني (يافا)

يافا، حي النزهة السكني الفلسطيني، نحو سنة 1935. لاحِظ التطور في وسائل المواصلات بالمقارنة بالصورة السابقة.

منزل في يافا

مشهد داخل منزل في يافا، نحو سنة 1935

طبرية

طبرية، تجاه الجنوب، نحو سنة 1935. بُني المسجد، الظاهر في الصورة، في بداية القرن الثامن عشر.

طبرية

طبرية باتجاه جبل الشيخ، نحو سنة 1935.

منزل عائلة التاجي

منزل عائلة التاجي في وادي حنين بالقرب من الرملة، نحو سنة 1934.

باب السلسلة

سبيل السلسلة في حي باب السلسلة في بلدة القدس القديمة. ويعود تاريخ السبيل إلى سنة 1537م.

موقف لسيارات الأجرة

موقف لسيارات الأجرة، باب العمود في القدس، نحو سنة 1928. بُني الباب وأسوار البلدة القديمة في عهد السلطان سليمان القانوني (1520 ـ 1566م) (أنظر الصورة 176).

مشهد باتجاه الغرب لبلدة القدس القديمة

مشهد باتجاه الغرب لبلدة القدس القديمة، مأخوذ من المتحف الأثري الفلسطيني، نحو سنة 1937. يُرى، في الساحة التي في الوسط، باب الساهرة، وفي مقدمة أقصى اليمين مدرسة الرشيدية الثانوية للبنين.

مشهد باتجاه الشمال الشرقي في القدس

مشهد باتجاه الشمال الشرقي. حي سكني فلسطيني خارج باب الساهرة في القدس.

سقوط الثلج في القدس القديمة

بلدة القدس القديمة مكسوة بالثلج، منظر باتجاه جبل الزيتون.

جامع الجزار

الفناء الداخلي لجامع الجزار في عكا، بناء سنة 1781 أحمد الجزار الذي استطاع سنة 1799، وبمعاونة الأسطول البحري البريطاني بقيادة سير سيدني سميث، أن يصد هجوم نابليون على أسوار عكا، ويوقف زحفه في فلسطين. يضم المسجد شعرات للرسول العربي الكريم (صلى الله عليه وسلم).

ضريح لائقه رضي الله عنها

ضريح لائقه رضي الله عنها، زوجة النبي يعقوب عليه السلام، في مسجد إبراهيم الخليل (أنظر الصور 28، 29، 38، 183، 207، 208).

مسجد في بئر السبع

مسجد في بئر السبع، بني على نمط العمار العثمانية المتأخرة.

الجامع الكبير في غزة

الجامع الكبير في غزة، ويرجع بناؤه أصلاً إلى القرن الثاني عشر ميلادي.

مقام النبي داود

مقام النبي داود خارج أسوار بلدة القدس القديمة (أنظر الصورة 28، وغيرها).

درب الآلام

درب الآلام، المرحلة الخامسة، في الحي الإسلامي داخل البلدة القديمة.

متجر المصور خليل رعد

متجر المصور خليل رعد، باب الخليل في القدس (أنظر الصور 72، 124 ـ 136).

زفاف في حيفا

زفاف عائلة مسيحية، حيفا، سنة 1930. العريس هو حنا عصفور محام فلسطيني من أبناء الطائفة الكاثوليكية (أنظر الصورتين 250، 270)، والعروس هي إميلي أبو فاضل.

زفاف في وادي حنين

زفاف عائلة إسلامية، وادي حنين بالقرب من الرملة، سنة 1935. العريس هو نظيف الخيري وكان يتولى منصب قائمقام، وعروسه هي سامية التاجي.

حفل على شرف الشيخ الكتاني (منزل راغب النشاشيبي)

رئيس بلدية القدس راغب النشاشيبي (أنظر الصور 100، 242، 352)، واقفاً في الوسط، وهو يقيم في منزله حفلاً على شرف الشيخ عبد الحي الكتاني (جالساً إلى يمينه) الزعيم والعلاّمة الديني المغربي، خلال زيارة هذا الأخير للقدس سنة 1930. حضر الحفل عدد من الأعيان الفلسطينيين.

المؤتمر الطبي العربي

المؤتمر الطبي العربي المنعقد في مقر جمعية الشبان المسيحية في القدس سنة 1933، والذي حضره أطباء من مختلف الدول العربية. افتتح المؤتمر المندوب السامي البريطاني السير آرثر واكهوب (في وسط الصف الأمامي) (أنظر الصورتين 243ب، 243جـ).

علي الكسّار يزور القدس

علي الكسّار (في وسط الصف الأمامي)، الممثل الهزلي المصري الشهير، يزور أصدقاء له في القدس سنة 1934. ويُرى جالساً في أقصى اليمين فوزي الغصين من الرملة، خريج جامعة كمبريدج في إنكلترا (تخصص حقوق).

محطة إذاعة فلسطين (القدس)

موسيقيون ومطربون فلسطينيون في محطة إذاعة فلسطين، القدس، سنة 1936.

حفلة تنكرية بأزياء هندية

حفلة تنكرية بأزياء هندية في منزل السيد ألفرد روك وحرمه في يافا، سنة 1924. المضيف (أحد أبناء الطائفة الكاثوليكية) الأول إلى اليسار من الصف الثاني، وتقف المضيفة وسط الصف الثالث (أنظر الصور 100، 242، 291).

احتفال خميس العهد (كنيسة القيامة)

كنيسة القيامة، احتفال خميس العهد (الغسل) في 5 نيسان/ أبريل 1934، يترأسه بطريرك الروم الأورثوذكس، ويجلس على المنصة الضيقة المرتفعة إلى يمين القنطرة واصف جوهرية (مرتدياً الطربوش)، صاحب المجموعة القيّمة من الصور الفوتوغرافية التي تم اختيار العديد منها لهذا الكتاب  (أنظر الصورة 71).

الحاج أمين الحسيني

الحاج أمين الحسيني (أنظر الصورة 82)، مفتي القدس ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، محاطاً بكبار الشخصيات المسيحية الدينية، نحو سنة 1930. يُرى إلى يمينه بطريرك الروم ومطران الأقباط على التوالي، وإلى يساره بطريرك الأرمن، ورئيس دير الأحباش.

زيارة يهود لحائط المبكى

بعض اليهود بعد عودتهم من زيارة لحائط المبكى في منتصف الثلاثينات (أنظر الصورتين 55، 90).

عيد الفصح اليهودي

يهود من طائفة السمرة يحتلفون بـ "عيد الفطير" في نابلس، أوائل الثلاثينات. كان السمرة طائفة يهودية صغيرة، يقل عددهم عن 200 شخص، عاش معظمهم منذ القدس في نابلس، واستخدموا اللغة العربية في الحديث اليومي وإحدى اللهجات الآرامية في طقوسهم الدينية.

مؤتمر لرجال الدين الأورثوذكس الفلسطينيين

مؤتمر لرجال الدين الأورثوذكس الفلسطينيين في رام الله، أيلول/ سبتمبر 1932.

أحمد الشريف السنوسي

السيد أحمد الشريف السنوسي، زعيم الطريقة السنوسية الليبية (حامل العكاز في الوسط)، يزور الحرم الشريف (أنظر الصورة 1) في القدس، نحو سنة 1923.

موسم النبي موسى

"موسم" (عيد) النبي موسى، أحد أهم الاحتفالات الدينية الشعبية التي كان المسلمون الفلسطينيون يحتفلون بها سنوياً، وذلك بعد صلاة الجمعة السابقة للجمعة الحزينة عند المسيحيين، إذ يجتمع موكب ضخم مهيب يسير من القدس إلى مقام النبي موسى عليه السلام بالقرب من أريحا (أنظر الصور 28، 29، 38، 180، 183)، وينضم إ

موسم النبي موسى

"موسم" (عيد) النبي موسى، أحد أهم الاحتفالات الدينية الشعبية التي كان المسلمون الفلسطينيون يحتفلون بها سنوياً، وذلك بعد صلاة الجمعة السابقة للجمعة الحزينة عند المسيحيين، إذ يجتمع موكب ضخم مهيب يسير من القدس إلى مقام النبي موسى عليه السلام بالقرب من أريحا (أنظر الصور 28، 29، 38، 180، 183)، وينضم إ

الهيئة التدريسية للمدرسة الدستورية وخريجوها

الهيئة التدريسية وخريجو المدرسة الدستورية، نحو سنة 1919 (أنظر الصورة 61)، وهي إحدى المدارس الخاصة في القدس. يُرى جالساً في الصف الأول إلى اليسار خليل السكاكيني، مؤسس المدرسة، وخلفه جورج خميس ـ وهو أستاذ أورثوذكسي موهوب برع في تدريس قواعد اللغة الإنكليزية للمئات من الطلبة الفلسطينيين.

كلية البنات في القدس

كلية البنات في القدس، نحو سنة 1920، أسستها إحدى الإرساليات البريطانية الإنجيلية. يُرى أعضاء الهيئة التدريسية في الصفين الأخيرين. أغلبية الطالبات فلسطينيات مسلمات ومسيحيات.

الهيئة التدريسية للمدرسة الثانوية الأميرية للبنين (يافا)

الهيئة التدريسية للمدرسة الثانوية الأميرية للبنين في يافا، سنة 1923. يجلس في الوسط سليم كاتول، مؤلف مجموعة كتب بالعربية في العلوم الطبيعية.

فريق كرة القدم للمدرسة الثانوية

فريق كرة القدم للمدرسة الثانوية في يافا، سنة 1923. يُرى واقفاً في أقصى اليسار سليم كاتول (أنظر الصورة 211).

فرقة كشافة المدرسة الثانوية الأميرية (يافا)

فرقة كشافة المدرسة الثانوية الأميرية مع "عدة" المخيم، بما فيها الحمار! يافا، سنة 1924. الشاب الثالث إلى اليسار في الصف الأول يحمل حقيبة كتب عليها كلمة "علاج". شاعت الحركة الكشفية في المدارس الفلسطينية، ومن أسباب شيوعها التركيز الصهيوني على حركات الشبيبة.

صف النجارة في المدرسة الثانوية الأميرية (يافا)

صف النجارة في المدرسة الثانوية الأميرية في يافا، سنة 1924. وقد كتب على اليافطة المعلقة على الباب عبارة: "أقلّ الناس قيمة أقلهم علماً".

مدرسة العرفان

تأسست مدرسة العرفان الخاصة في نابلس سنة 1922.

صف الخريجين في مدرسة النجاح

الهيئة التدريسية، وصف الخريجين، في مدرسة النجاح الوطنية في نابلس، سنة 1924. تأسست النجاح سنة 1918، وكانت أهم المدارس الوطنية الخاصة في البلاد، ثم أصبحت نواة جامعة النجاح الحالية في الضفة الغربية المحتلة.

مدرسة النجاح

المنظر العمومي لأساتذة وتلامذة مدرسة النجاح الوطنية في نابلس، سنة 1924

المدرسة الوطنية الجديدة

تلامذة وأساتذة المدرسة الوطنية الجديدة الخاصة في القدس، سنة 1925. يجلس في الوسط مؤسسها ومديرها الدؤوب خليل السكاكيني (أنظر الصورتين 61، 209).

مدرسة الصلاحية

أساتذة مدرسة الصلاحية الخاصة (سميت كذلك نسبة إلى السلطان صلاح الدين الأيوبي) في نابلس، سنة 1926. يُرى جالساً في الصف الأول إلى أقصى اليمين، أستاذ مصري يمثل وجوده العلاقات الثقافية بين فلسطين والدول العربية المجاورة (أنظر الصورتين 233، 235).

صف الحضانة

نموذج لصف الحضانة في مدرسة البروتستانت الألمانية المعروفة باسم "كلية شميدت للبنات"، القدس سنة 1926 (أنظر الصورة 241). الآنسات اللواتي يظهرن في الصورة وكذلك الَصَّبِيّان (الثاني والرابع من اليمين في الصف الأول)، جميعهم من عائلة واحدة، هي عائلة التاجي من وادي حنين بالقرب من الرملة.

جمعية الشبان المسلمين في عكا

الأعضاء المؤسسون لجمعية الشبان المسلمين في عكا، سنة 1928.

أعضاء نادٍ رياضي (عكا)

أعضاء النادي الرياضي في عكا، سنة 1928. الثالث من اليمين في الصف الثاني، هو أحمد الشقيري (أنظر الصورتين 69، 105) الذي أصبح، فيما بعد، رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية.

خريجو الجامعات البريطانية

الطلبة الفلسطينيون في الجامعات البريطانية يحتفلون بزواج زميلهم عز الدين الشوا، لندن، سنة 1928.

رأس الهرم التعليمي في فلسطين: الكلية العربية

أساتذة وتلامذة الكلية العربية في مقرها القديم، باب الساهرة في القدس، سنة 1930. اشتهرت الكلية العربية بمتطلبات الالتحاق الصارمة وبتركيزها المتساوي على كل من الحضارة العربية الإسلامية والفكر الأوروبي الكلاسيكي والليبرالي (أنظر الصورة 240).

رأس الهرم التعليمي في فلسطين: الكلية العربية

أساتذة وتلامذة الكلية العربية في مقرها الجديد على جبل المكبّر، جنوبي القدس، سنة 1938. (هذا هو الموقع الذي ألقى منه الخليفة عمر بن الخطاب، وهو في طريقه إلى القدس ليتسلم مفاتيح المدينة من البيزنطيين سنة 637م، أول نظرة على المدينة ثم خرّ على الأرض ساجداً ومكبّراً).

القاعدة التي كان يرتكز عليها الهرم التعليمي: المدارس القروية

هناك جانب آخر للتعليم الفلسطيني يتمثل في المدارس القروية. المدرسة المصورة هي مثال حي لـ 420 مدرسة قروية أخرى كانت موجودة في فلسطين عند نهاية الانتداب.

القاعدة التي كان يرتكز عليها الهرم التعليمي: المدارس القروية

هناك جانب آخر للتعليم الفلسطيني يتمثل في المدارس القروية. المدرسة المصورة هي مثال حي لـ 420 مدرسة قروية أخرى كانت موجودة في فلسطين عند نهاية الانتداب. في الصورة نرى الأولاد يمارسون تمارين الصباح قبل دخول الصفوف. لاحِظ حقائبهم المدرسية على الأرض.

كلية الفرير

هيئة التدريس والخريجون من كلية الفرير في القدس، سنة 1934. أسس هذه المدرسة الآباء الفرنسيسكان سنة 1875.

تلامذة مغاربة في نابلس

هيئة التدريس والخريجون في مدرسة النجاح، نابلس، سنة 1932.

مدرسة "تراسنطة"

مدرسة "تراسنطة" (Terra Sancta)، أي الأرض المقدسة، للبنين، القدس، سنة 1932. أسسها الآباء الفرنسيسكان.

أساتذة فلسطينيون في العراق

أساتذة فلسطينيون يعملون في التدريس في العراق، سنة 1934. في الوسط أكرم زعيتر، وكان حينئذ محاضراً في كلية المعلمين في بغداد. وتبين الصورة أيضاً الارتباط الثقافي بين فلسطين والعالم العربي (أنظر الصورتين 220، 233).

المواهب الموسيقية في يافا

تلامذة من المدرسة الأورثوذكسية في يافا، سنة 1938. هذه المدرسة أسستها الجمعية المسيحية الأورثوذكسية الخيرية سنة 1921.

المواهب الموسيقية في يافا

الفرقة الموسيقية في المدرسة الأورثوذكسية في يافا، سنة 1938. هذه المدرسة أسستها الجمعية المسيحية الأورثوذكسية الخيرية سنة 1921.

التجديف في نهر كام

عبد الرحمن بشناق الثاني من اليسار (خريج الكلية العربية في القدس)، كبير المجدفين في فريق تجديف كلية يسوع (Jesus College) في نهر كام (Cam)، جامعة كمبريدج، حيث درس الأدب الإنكليزي، سنة 1935 (أنظر الصورة 226، تجد بشناق السادس إلى اليسار، الصف الثالث).

جورج حوراني (الكلية العربية في الأربعينات)

مُحاضر اللغة اللاتينية، جورج حوراني، خريج جامعة أكسفورد ومؤلف عدة كتب بينها: "الملاحة البحرية العربية في المحيط الهندي في العهد القديم وبداية العصور الوسطى" (جامعة برنستون، 1951) [Arab Seafaring in the Indian Ocean in Ancient and Early Medieval Times (Princeton, 1951)] وكتاب "العقلانية الإسلامية

مدرسة "شميدت" للبنات

منظر عمومي لهيئة تدريس وتلميذات مدرسة "شميدت" في القدس، سنة 1947

وصول السير هربرت صموئيل

يافا، حزيران/ يونيو 1920: السير هيربرت صموئيل (معتمراً خوذة بيضاء) ـ وهو يهودي بريطاني صهيوني عينته الحكومة البريطانية أول مندوب سامي لفلسطين ـ يطأ أرض فلسطين مستهلاً بذلك إقامة الادارة المدنية البريطانية فيها، التي حلت محل الإدارة العسكرية التي أنشأها الجنرال أللنبي بعد دخوله مدينة القدس (أنظر

بواكير الحكم البريطاني

القدس، نيسان/ أبريل 1920: فرد من القوات الهندية التابعة للجيش البريطاني يفتش أحد رجالات فلسطين المسلمين.

بواكير الحكم البريطاني

القدس، نيسان/ أبريل 1920: فرد من القوات الهندية التابعة للجيش البريطاني يفتش أحد الرهبان المسيحيين .

هيئة المؤتمر العربي الفلسطيني الثالث

هيئة المؤتمر العربي الفلسطيني الثالث المنعقد في حيفا من 13 إلى 19 كانون الأول/ ديسمبر 1920. وقد حضره مندوبون عن مدن فلسطين وأقضيتها الرئيسية.

المؤتمر العربي الفلسطيني الرابع

المؤتمر العربي الفلسطيني الرابع المنعقد في القدس في 29 أيار/ مايو 1921 (أنظر الصورتين 87، 89).

الوفد الفلسطيني

الوفد الأول في جنيف لحضور المؤتمر السوري الفلسطيني الذي عقد في الوقت الذي اجتمعت فيه عصبة الأمم لمناقشة نظام الانتداب المقترح. يُرى أعضاء الوفد مع بعض الوطنيين اللبنانيين والسوريين الذين أبعدتهم سلطات الاستعمار الفرنسي.

المؤتمر العربي الفلسطيني الخامس

المؤتمر العربي الفلسطيني الخامس المنعقد في نابلس، آب/ أغسطس 1922 (أنظر الصور 68، 82، 83، 89).

الحاج أمين الحسيني والملك فيصل الأول

ميناء يافا، سنة 1925. الحاج أمين الحسيني (أنظر الصورة 82)، مفتي القدس ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى، مجتمعاً مع الملك فيصل الأول، ملك العراق وأحد قادة الثورة العربية الكبرى خلال الحرب العالمية الأولى (أنظر الصور 8 ـ 11، 99، 106).

المؤتمر العربي الفلسطيني السادس

المؤتمر العربي الفلسطيني السادس المنعقد في يافا، تشرين الأول/ أكتوبر 1925 (أنظر الصور 68، 82، 83، 87).

أعضاء اللجنة العربية العليا

الصف الأمامي (من اليسار إلى اليمين): راغب النشاشيبي، الرئيس السابق لبلدية القدس ورئيس حزب الدفاع (أنظر الصور 100، 196، 352)؛ الحاج أمين الحسيني، مفتي القدس ورئيس اللجنة العربية العليا؛ أحمد حلمي، رئيس بنك الأمة وأحد أعضاء حزب الاستقلال العربي (أنظر الصورتين 102، 105)؛ عبد اللطيف صلاح، رئيس الكتل

قسَم الولاء للجنة العربية العليا

سكان قرية أبو غوش، غربي القدس (أنظر الصورة 118)، يؤدون قسم الولاء للجنة العربية العليا، نيسان/ أبريل 1936.

عمليات التفتيش

أفراد القوات البريطانية بالخوذ الفولاذية يفتشون الفلسطينيين في يافا.

عمليات التفتيش

أفراد القوات البريطانية بالخوذ الفولاذية يفتشون الفلسطينيين في يافا وفي القدس، عسى ولعلّ الطرابيش اخفت سلاحاً!

عمليات التفتيش

كلب بوليسي جُلب من جنوب إفريقيا للمساعدة في التفتيش والملاحقة. استعرنا الصورة الأخيرة مع شرحها من مجلة Illustrated London News، حزيران/ يونيو 1936.

في المعتقل

راهب أورثوذكسي معتقل، جنباً إلى جنب مع رجال الدين المسلمين. ويجلس متربعاً على الأرض ميشيل متري (من الطائفة الأورثوذكسية)، رئيس اتحاد عمال يافا.

حنّا عصفور (في المعتقل)

يُرى في أقصى اليسار حنا عصفور، وهو من الطائفة الكاثوليكية. كان يعمل مستشاراً قانونياً لجمعية العمال العرب في حيفا (أنظر الصورتين 194، 270). يرتدي المعتقلون الزي التقليدي تحدياً لسلطات الانتداب.

الترحيب بالثوار

أهل القرى يرحبون بظهور الثوار المسلحين، صيف سنة 1936.

نسف القطارات

قطار قام الثوار بنسفه في صيف سنة 1936.

بعض قادة الثورة، صيف سنة 1936

عبد القادر الحسيني (في الوسط) مع زميلين له. تخرج عبد القادرة من الجامعة الأميركية في القاهرة (تخصص كيمياء). والده كان موسى كاظم باشا الحسيني (أنظر الصور 78، 84 ـ 86، 100، 101، 104، 111، 112).

عبد الحليم الجولاني

الثاني من اليمين عبد الحليم الجولاني، قائد الثوار في منطقة الخليل. الراية المرفوعة هي علم فلسطين.

حمد زواتا

حمد زواتا، من قادة الثوار في منطقة نابلس.

فلسطين والنفط

الثوار ينسفون خط أنابيب النفط الممتد من العراق إلى حيفا، صيف سنة 1936. كانت هذه العملية من أولى العمليات التي تدل على تأثير القضية الفلسطينية في تدفق النفط إلى الغرب. يُرى في الأمام عضوان في شرطة المستعمرات اليهودية، التي قام البريطانيون بتنظيمها وتسليحها لمحاربة الفلسطينيين.

فرض الحصار على مدينة يافا القديمة

البريطانيون يحاصرون البلدة القديمة في يافا قبل أن تبدأ عمليات الهدم.

متطوعون من دول عربية

في 25 آب/ أغسطس 1936، تمكن فوزي القاوقجي (الثالث من اليمين) من التسلل إلى فلسطين، على رأس 150 متطوعاً من دول عربية مجاورة. كان فوزي، وهو مناضل من أصل لبناني، قد حارب الغزو الفرنسي لسوريا سنة 1920، وبعد ذلك ساهم في تنظيم المقاومة ضد سلطات الانتداب الفرنسي هناك.

تنظيم القاوقجي للثوار الفلسطينيين (المناطق الوسطى)

نظم القاوقجي الثوار الفلسطينيين في المناطق الوسطى من فلسطين، وقادهم في معارك عنيفة مع القوات البريطانية، التي استخدمت الطائرات والدبابات والمدفعية الثقيلة. هنا يؤدي التحية لطابور من الثوار، نحو أيلول/ سبتمبر 1936.

لجنة بيل للتحقيق واقتراح التقسيم

أعضاء اللجنة الملكية عند وصولهم إلى فلسطين، في تشرين الثاني/ نوفمبر 1936، للتحقيق في أسباب الثورة. يقف اللورد بيل، رئيس اللجنة، الثالث من اليسار.

التعزيزات البريطانية

السيارات المصفحة التابعة لسلاح الجو الملكي، وقاعدة للجيش خارج كنيسة المهد في بيت لحم . في إثر صدور توصية اللجنة الملكية بالتقسيم واندلاع الثورة الفلسطينية ثانية، دفع البريطانيون بالتعزيزات العسكرية إلى فلسطين.

التعزيزات البريطانية

السيارات المصفحة التابعة لسلاح الجو الملكي، وقاعدة للجيش خارج كنيسة المهد في بيت لحم . في إثر صدور توصية اللجنة الملكية بالتقسيم واندلاع الثورة الفلسطينية ثانية، دفع البريطانيون بالتعزيزات العسكرية إلى فلسطين.

تحطيم البنية السياسية الفلسطينية

في 1 تشرين الأول/ أكتوبر 1937، تم حل اللجنة العربية العليا (أنظر الصورة 242). يُرى جالساً أربعة من أعضائها: الدكتور حسين الخالدي وأحمد حلمي (الأول والثاني من اليسار)، ويعقوب الغصين وفؤاد سابا (الصف الخلفي).

الأحكام العرفية

في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 1937، تم إنشاء محاكم عسكرية لمحاكمة المتهمين بحمل الأسلحة وغيرها من المخالفات التي أصبحت عقوبتها الإعدام. وفي الفترة الواقعة بين سنة 1937 وسنة 1939، أعدم البريطانيون شنقاً 112 فلسطينياً بموجب التشريعات الجديدة.

المدفع "لويس"

عرض آخر للثوار. لاحِظ المدفع الرشاش الخفيف (لويس)، الوحيد على الأرض.

تصاعد الثورة

سيارة مصفحة بريطانية وفرع لبنك باركليس، بعد تعرضهما للهجوم.

طابع الثورة

أصدر الثوار هذا الطابع سنة 1938، وتظهر فيه كنيسة القيامة وقبة الصخرة المشرفة.

إعانة عائلات الشهداء

جمع التبرعات لإعانة عائلات الشهداء، عند باب الخليل في القدس. لاحِظ فندق "فاست" إلى اليسار.

مزيد من التعزيزات البريطانية

تعزيزات بريطانية مكثفة أرسلت لمحاربة الفلسطينيين في 1938 ـ 1939.

تسليح طرف وتجريد الآخر من السلاح

التدريب على إطلاق النار تحت الإشراف البريطاني في المستعمرة اليهودية عين غيف، في أيلول/ سبتمبر 1938. قامت السلطات البريطانية، بصورة منظمة، بتجريد السكان الفلسطينيين من السلاح في الوقت الذي قامت فيه ببناء القوة العسكرية اليهودية وتنميتها.

الوحدات الليلية الخاصة

قام البريطانيون، في 1938 ـ 1939، بتشكيل "الوحدات الليلية الخاصة" من الجنود البريطانيين و"شرطة المستعمرات اليهودية"، لمهاجمة القرى الفلسطينية البعيدة عن مناطق القتال.

مزيد من القمع

قوات البوليس والجيش البريطانيين تقوم بتفتيش الفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس، نحو سنة 1936.

الاعتقالات الجماعية

الاعتقالات الجماعية خارج باب الساهرة، القدس، أيلول/ سبتمبر 1938. أوقف البريطانيون 816 فلسطينياً في معسكرات الاعتقال سنة 1937، و2463 سنة 1938. واعتقلوا 5679 سنة 1939.

أساليب القمع البريطانية

كان "عقاب" السلطات البريطانية المفضل نسف بيوت "المشتبه فيهم" وحتى بيوت أقاربهم. هنا أنقاض بيت "مشتبه فيه"، جنين، أيلول/ سبتمبر 1938. (أنظر الصور 257 ـ 262)

فرض الحصار على كلية القدس العربي

إجراء "عقابي" مفضل آخر، هو تضييق الخناق على المؤسسات التعليمية الفلسطينية، واحتلالها من قبل القوات البريطانية. في هذه الصورة نرى القوات البريطانية وقد أقامت معسكراً لها داخل الكلية العربية بالقدس، في صيف سنة 1938 (أنظر الصور 226، 227، 239، 240).

هجوم على البلدة القديمة

أفراد من القوات البريطانية عند بدء الهجوم لاستعادة البلدة القديمة.

بريطانيا تعيد السيطرة على بلدة القدس القديمة

الجنود البريطانيون، بعد إحكام سيطرتهم على البلدة القديمة، يسمحون لسكانها بالحصول على الماء.

حفل استقبال المنفيين إلى سيشيل (القاهرة)

في كانون الأول/ ديسمبر 1938، أفرجت بريطانيا عن الزعماء الفلسطينيين المنفيين في سيشيل (أنظر الصورتين 268، 269)، مع أنها لم تسمح لهم بالعودة إلى فلسطين. هنا نراهم في حفل أقيم تكريماً لهم في القاهرة، بعد الإفراج عنهم.

مؤتمر لندن 1939

نظراً إلى اشتداد المقاومة الفلسطينية، وحرصاً على مصالحها في الشرق الأوسط عشية اندلاع الحرب العالمية الثانية، دعت الحكومة البريطانية إلى عقد مؤتمر بلندن في شباط/ فبراير 1939، لمناقشة قضية فلسطين، دعي إليه مندوبون عرب ويهود.

مؤتمر لندن وصدور الكتاب الأبيض لسنة 1939

مؤتمر لندن، قصر سانت جيمس، شباط/ فبراير 1939: اجتماع عقد بين الوفود البريطانية والعربية. أعضاء الوفد الفلسطيني يجلسون في المقدمة، من اليسار إلى اليمين: فؤاد سابا (أنظر الصور 242، 268، 269، 344).

جورج أنطونيوس

جورج أنطونيوس (1891 ـ 1942). بدأ، بعد تخرجه من جامعة كمبريدج، عمله في الخدمة المدنية بفلسطين في دائرة المعارف، ثم في السكرتارية (الجهاز التنفيذي للانتداب البريطاني).

الفلسطينيون يحاربون قوات دول المحور

على الرغم من استيائهم الشديد من وحشية القمع البريطاني لثورتهم، فقد قام نحو تسعة آلاف فلسطيني بالتطوع خلال الحرب العالمية الثانية للقتال إلى جانب القوات البريطانية ضد دول المحور. يُرى عرض لبعض هؤلاء المتطوعين في نابلس، أيار/ مايو 1941.

اللورد والتر موين

اللورد والتر موين (1880 ـ 1944)، صديق حميم لونستون تشرشل، ووزير للمستعمرات البريطانية (1941 ـ 1942)، وبعدها وزير مقيم في الشرق الأوسط.

الإرغون وأطماعها في شرق الأردن

ملصق لـ "إيرغون تسفائي ليئومي" (المنظمة العسكرية القومية) واختصارها الإرغون. بدأت العصابة حملتها الإرهابية ضد الفلسطينيين في أيلول/ سبتمبر 1937، وكانت المنظمة الأم لعصابة شتيرن. الحروف العبرية داخل المربع معناها "الحل الوحيد".

مناحم بيغن وأستاذه فلاديمير جابوتنسكي

مناحم بيغن، رئيس وزراء إسرائيل سابقاً، يخطب في اجتماع حاشد فور إقامة دولة إسرائيل. لاحِظ التشابه بين الملصق في هذه الصورة والملصق في الصورة السابقة. الكلمات العبرية معناها "الوطن والحرية".

الاستعمار الاستراتيجي الصهيوني

نحو ثلاثمئة مستعمرة صهيونية ريفية جماعية (كيبوتس وموشاف) وغير جماعية، أُنشئت خلال سنوات 1882 ـ 1948 في فلسطين. ومع ذلك، فإن الأغلبية العظمى من السكان اليهود (أي 75% من اليهود في سنة 1948) كانت تعيش في ثلاث مدن رئيسية: القدس وحيفا وتل أبيب.

الاستعمار الاستراتيجي الصهيوني

نحو ثلاثمئة مستعمرة صهيونية ريفية جماعية (كيبوتس وموشاف) وغير جماعية، أُنشئت خلال سنوات 1882 ـ 1948 في فلسطين. ومع ذلك، فإن الأغلبية العظمى من السكان اليهود (أي 75% من اليهود في سنة 1948) كانت تعيش في ثلاث مدن رئيسية: القدس وحيفا وتل أبيب.

الاستعمار الاستراتيجي الصهيوني

نحو ثلاثمئة مستعمرة صهيونية ريفية جماعية (كيبوتس وموشاف) وغير جماعية، أُنشئت خلال سنوات 1882 ـ 1948 في فلسطين. ومع ذلك، فإن الأغلبية العظمى من السكان اليهود (أي 75% من اليهود في سنة 1948) كانت تعيش في ثلاث مدن رئيسية: القدس وحيفا وتل أبيب.

الهجرة غير الشرعية

عند نهاية الحرب العالمية الثانية، قررت القيادة الصهيونية زعزعة الحكم البريطاني في فلسطين، تمهيداً لتأسيس دولة يهودية.

الهجرة غير الشرعية

عند نهاية الحرب العالمية الثانية، قررت القيادة الصهيونية زعزعة الحكم البريطاني في فلسطين، تمهيداً لتأسيس دولة يهودية.

فندق الملك داود

كان الإرهاب أسولوباً آخر من الأساليب التي اتبعها الصهاينة؛ ففي 22 تموز/ يوليو 1946 أصدر مناحم بيغن، قائد عصابة الإرغون (أنظر الصورة 294)، أمراً بتفجير الجناح الجنوبي من فندق الملك داود في القدس. وكان الجناح المقر الرئيسي للإدارة البريطانية المدينة في فلسطين.

فندق الملك داود

كان الإرهاب أسولوباً آخر من الأساليب التي اتبعها الصهاينة؛ ففي 22 تموز/ يوليو 1946 أصدر مناحم بيغن، قائد عصابة الإرغون (أنظر الصورة 294)، أمراً بتفجير الجناح الجنوبي من فندق الملك داود في القدس. وكان الجناح المقر الرئيسي للإدارة البريطانية المدينة في فلسطين.

مخازن الأسلحة في المستعمرات الصهيونية

كان معظم المستعمرات الصهيونية (أنظر الصور 296 ـ 298) يحوي مخازن سرية للأسلحة، مقامة داخل المنشآت المدنية والسكنية اليهودية. تبين هاتان الصورتان إحدى المحاولات النادرة والقصيرة الأمد التي قامت بها القوات البريطانية للكشف عن بعض هذه المخازن.

مخازن الأسلحة في المستعمرات الصهيونية

كان معظم المستعمرات الصهيونية (أنظر الصور 296 ـ 298) يحوي مخازن سرية للأسلحة، مقامة داخل المنشآت المدنية والسكنية اليهودية. تبين هاتان الصورتان إحدى المحاولات النادرة والقصيرة الأمد التي قامت بها القوات البريطانية للكشف عن بعض هذه المخازن.

الجامعة العربية تحذر

اجتماع مجلس الجامعة في بلودان، بسوريا، حزيران/ يونيو 1946. اتخذ المجلس مقررات سرية تحذر الولايات المتحدة وبريطانيا من دعمهما الصهيونية وأثره على مصالحهما في العالم العربي. الجالسون من اليسار: محمود النقراشي ومحمد حسين هيكل (مصر)، فوزي الملقي (الأردن)، عبد الرحمن عزام (الجامعة العربية).

تفجير محطة سكة حديد حيفا

محطة سكة حديد حيفا بعد أن فجرها الإرهابيون الصهاينة، خريف سنة 1946.

الإرغون تحتجز الرهائن وتقتلهم

احتجاز الرهائن وقتلهم، أحياناً، هما من أساليب الإرهاب التي أدخلتها الإرغون بقيادة بيغن إلى فلسطين.

الهاغاناه تبدأ هجومها

"بيّارة" آل أبو لبن، قرب بتاح تكفا. في 15 آب/ أغسطس 1947، هاجمت الهاغاناه المنزل ونسفته بمن فيه، فقتل 12 مدنياً (أنظر الصور 296 ـ 298)، بينهم الأم وستة أولاد.

مدينة صفد في الجليل الشمالي

مدينة صفد في الجليل الشمالي. في مقدمة الصورة نرى أقراص التبن التي كانت تجفف بأشعة الشمس (كانت توضع تحت أواني الطبخ لمنعها من الاتصال المباشر بالنار). عند نهاية الانتداب، بلغ مجموع سكان صفد نحو 11,930 نسمة، بينهم 2400 يهودي تقريباً. استولت القوات الصهيونية على المدينة في 11 أيار/ مايو 1948.

بيوت وحدائق في رام الله

بيوت وحدائق في رام الله. عند نهاية الانتداب، بلغ مجموع سكان رام الله نحو 5000 نسمة، كلهم فلسطينيون ومعظمهم من المسحيين. احتلتها إسرائيل خلال حرب 1967.

نابلس

سكان نابلس (23,000 نسمة تقريباً عند نهاية الانتداب) كلهم فلسطينيون. وقد احتلتها إسرائيل سنة 1967

الخليل من الشرق

الخليل (خليل الرحمن) من الشرق، بلغ عدد سكانها نحو 25,000 نسمة عند نهاية الانتداب، كلهم فلسطينيون. احتلتها إسرائيل سنة 1967.

غزة هاشم، من جبل منطار

غزة هاشم، من جبل منطار، سنة 1943. بلغ عدد سكانها، عند نهاية الانتداب نحو 34,000 نسمة، كلهم فلسطينيون. احتلتها إسرائيل مرتين: الأولى سنة 1956، والثانية سنة 1967.

صورة جوية لمدينة بيت جالا

بيت جالا، بالقرب من بيت لحم، من الجو. عند نهاية الانتداب، بلغ عدد سكانها نحو 4000 نسمة، كلهم فلسطينيون ومعظمهم من المسيحيين. احتلت إسرائيل هذه القرية سنة 1967.

أسوار عكا القديمة

أسوار عكا القديمة، بنيت في القرن التاسع الميلادي.

مستشفى الدجاني الخاص

مستشفى الدجاني الخاص، يافا، أسسه الدكتور فؤاد الدجاني سنة 1933.

يافا في منتصف الأربعينات

يافا في منتصف الأربعينات. بلغ عدد سكانها ـ عند نهاية الانتداب ـ 100,000 نسمة، 30% منهم يهود والباقي فلسطينيون. احتلتها القوات الصهيونية في 10 أيار/ مايو 1948 (أنظر الصور 412 ـ 415).

داخل المسجد الأقصى

منظر للأعمدة داخل المسجد الأقصى. لاحِظ النوافذ الزجاجية الملونة.

منظر لشارع في القدس

منظر لشارع في القدس خارج باب الخليل، أوائل الأربعينات.

بناية طنّوس

بناية طنّوس (تملكتها عائلة فلسطينية بروتستانتية)، القدس الجديدة (أي خارج أسوار البلدة القديمة)، حيث كان معظم الأراضي والعقارات ملكاً للفلسطينيين، أوائل الأربعينات.

منزل في الحي السكني الفلسطيني ـ الطالبية

منزل في الحي السكني الفلسطيني ـ الطالبية ـ في القدس الجديدة، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

الفن المعماري الفلسطيني

نماذج من الفن المعماري الفلسطيني، أوائل الأربعينات.

المعرض العربي في القدس

المعرض العربي عند إقامته أول مرة في القدس، سنة 1933.

مصنع حسن الشكعة للصابون

تغليف الصابون في مصنع حسن الشكعة في نابلس، نحو سنة 1940.

شركة السجاير والتبغ العربية

تغليف السجائر في شركة السجاير والتبغ العربية، الناصرة، نحو سنة 1940.

البنك العربي المحدود (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

شركة برتقال يافا (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

شركة الطّباعة اليافيّة (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

الوكلاء العموميون (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

محلات أسعد بيافا (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

شكري ديب (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

شركة السكب الفلسطينية (إعلانات تجارية)

مجموعة من الإعلانات التجارية، كما ظهرت في الصحف الفلسطينية قبل سنة 1948.

فيضي العلمي مع زوجته وابنه موسى

فيضي العلمي مع زوجته وابنه موسى، القدس، سنة 1919 (أنظر الصورة 67). حاز موسى على شهادة الحقوق من جامعة كمبريدج. خلال الثلاثينات، كان معاون المدّعي العام في إدارة الانتداب. وعمل فترة وجيزة سكرتيراً خاصاً للمندوب السامي البريطاني، مع محافظته على علاقاته بقيادة الحركة الوطنية.

القس صالح سابا وعائلته

القس صالح سابا وعائلته، القدس، نحو سنة 1922. كان فؤاد سابا (الأول من اليسار في الصف الثاني) أول فلسطيني يحصل على ترخيص لممارسة مهنة تدقيق الحسابات أيام الانتداب البريطاني. توسعت شركة سابا بحيث أصبح لها، عند حلول سنة 1948، فروع في شرق الأردن وسوريا ولبنان والعراق ومصر.

أساتذة مدارس (يافا)

بعض أساتذة مدارس يافا، نحو سنة 1923. يُرى جالساً ثابت الخالدي، مؤلف كتاب لتدريس الكيمياء. أصبح سفيراً للأردن لدى الأمم المتحدة، وبعدها سفيراً لدى إيران.

راغب النشاشيبي وعائلته

عائلة الحاج راغب الخالدي، يافا، منتصف العشرينات.

الدكتور داود بولس وعائلته

الدكتور داود بولس، طبيب بروتستانتي، مع زوجته عدلة وابنه نسيب (أصبح محامياً فيما بعد)، عكا، سنة 1923.

أكرم زعيتر وأحمد الشقيري

الشابان الجالسان في الأمام، في هذه الصورة، هما أكرم زعيتر إلى اليسار (أنظر الصورتين 233، 235)، وأحمد الشقيري إلى اليمين (أنظر الصور 69، 105، 224).

هاشم الجيوسي

هاشم الجيوسي (1901 ـ 1981)، رئيس بلدية طولكرم من سنة 1939 إلى سنة 1948 (أنظر الصورة 376). تولى وزارة المالية الأردنية ست مرات، بالإضافة إلى توليه منصب رئيس الوزراء بالنيابة ونائب رئيس مجلس الأعيان الأردني.

المقاول الحاج أحمد الأسعد

المقاول الحاج أحمد الأسعد، مع ابنه محمد وزوجته (تضع يدها على كتفه) وقريبة له، دير ياسين، سنة 1927. (أنظر الصورة 411)

راغب النشاشيبي

راغب النشاشيبي (أنظر الصورة 100، 196، 242)، من الشخصيات الفلسطينية البارزة أيام الحكم العثماني والبريطاني والأردني لفلسطين. بدأ حياته العملية رئيساً لإدارة الأشغال العامة في العهد العثماني. كان مندوباً عن القدس في البرلمان العثماني خلال الحرب العالمية الأولى.

خليل بيدس

خليل بيدس من الناصرة (1874 ـ 1949)، أديب علاّمة مختص بالأدب الروسي، ورائد في كتابة القصة الفلسطينية الحديثة. ترجم أعمال تولستوي وبوشكين إلى العربية. خليل والد يوسف بيدس، وهو من كبار المصرفيين الفلسطينيين.

عادل زعيتر مع ولديه، عمر ووائل

عادل زعيتر (أنظر الصورة 102) يحتضن ولده وائل وإلى جانبه ولده عمر، نابلس، سنة 1935. عمر أصبح ضابطاً في القوات المسلحة في الكويت، ووائل أصبح مديراً لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في روما. اغتاله عملاء المخابرات الإسرائيلية سنة 1972.

حسن صدقي الدجاني

حسن صدقي الدجاني، صحافي ومحام سياسي من القدس. كان مستشاراً للاتحاد الفلسطيني للسائقين. عمل على تنظيم إضراب السيارات سنة 1936، في مطلع الثورة الفلسطينية الكبرى (أنظر الصورة 242، وما يليها).

منى منصور

منى منصور، تزوجت فيما بعد المهندس المعماري بهيج سابا (من العرب المقيمين في أميركا)، حيفا، سنة 1937.

شارلوت جلاد

شارلوت جلاد (في الوسط) من يافا، مع أصدقاء لها في رحلة إلى البحر الميت سنة 1937.

طلبة علوم سياسية في الجامعة الأميركية (بيروت)

مجموعة من طلبة العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في بيروت. معظمهم من فلسطين.

أسمى طوبي وصفيّة رياحي

الكاتبة الفلسطينية أسمى طوبي من الناصرة (يدها على ذراع المقعد)؛ وصفيّة رياحي من يافا (جالسة) التي أصبحت محاضرة في اللغة العربية بكلية بيروت للبنات، سنة 1938.

صورة جماعية

نابلس، سنة 1925: الواقفون في الصف الثالث (من اليمين إلى اليسار): حرم خليل السكاكيني، يوسف عبدو، الدكتور دعدس، راهب مجهول الهوية، يعقوب فرّاج، انضوني وديع الخوري، سليمان عبد الرزاق طوقان (الذي تولى، فيما بعد، رئاسة بلدية نابلس ثم وزارة الدفاع في حكومة الاتحاد الأردني العراقي سنة 1958)، الدكتور حسن شك

راعي غنم وناظر مدرسة

راعي غنم مع قطيعه، وناظر مدرسة مع "رعيته"، خارج كنيسة الجسمانية، القدس.

مدرسة البنات الحكومية (الناصرة)

فتيات مرشدات في مدرسة البنات الحكومية في الناصرة، سنة 1940.

الرقص في حجرة الألعاب الرياضية (كلية القدس للبنات)

فتيات يرقصن في ملعب الألعاب الرياضية في كلية القدس للبنات، أوائل الأربعينات. تشاهد في الوسط، من اليمين، ليلي جمل وليلى مغنّم. أما الثالثة من اليمين، في الصف الثاني، فهي سعاد قسيس.

تاجر البندقية في رام الله

ممثلون في مسرحية "تاجر البندقية" في مدرسة الفريندز للبنين برام الله، نحو سنة 1941. يُرى في أقصى اليمين، سعيد أبو حمدة الذي أصبح فيما بعد مصوراً محترفاً.

روث رعد

روث رعد، ابنة المصور الفوتوغرافي خليل رعد، مرتدية زي رام الله الوطني، نحو سنة 1943 (أنظر الصور 72، 124 ـ 136، 186).

مغنّم مغنّم

مغنّم مغنّم، محام بروتستانتي من رام الله في منزله، نحو سنة 1944. درس في أميركا، وعمل سكرتيراً للمؤتمر العربي الفلسطيني السابع (أنظر الصورة 82)، ثم أميناً عاماً لحزب الدفاع الوطني (أنظر صورة زوجته ونبذة عن حياتها، الصورة 93).

حرس حدود شرق الأردن

شكلت السلطات البريطانية قوة عرفت بـ"حرس حدود شرق الأردن"، معظمها من الفلسطينيين. هنا بعض أفرادها يتأهبون للسفر إلى لندن، لحضور احتفالات نهاية الحرب العالمية الثانية.

المؤتمر الرابع لرؤساء بلديات فلسطين

المؤتمر الرابع لرؤساء بلديات فلسطين، غزة، سنة 1945. في الصف الأمامي من اليسار إلى اليمين: هاشم الجيوسي (أنظر الصورة 350)، رشدي الشوا (غزة)، عمر البيطار (يافا)، الشيخ مصطفى الخيري (الرملة)، سليمان طوقان (نابلس).

عليّة الخيري تغسل ابنها فوّاز

عليّة الخيري تغسل ابنها فوّاز (الآن طيار مدني)، وادي حنين بالقرب من الرملة، سنة 1945.

زعماء الطائفة الإنجيلية الأسقفية العربية في فلسطين

زعماء الطائفة الإنجيلية الأسقفية العربية في فلسطين سنة 1946. ويُرى القس نجيب قبعين متوسطاً المطران الإنكليزي إلى يمينه، ورجل الأعمال سليمان طنوس إلى يساره.

وحيدة تاجي

وحيدة تاجي، وادي حنين بالقرب من الرملة، سنة 1946. أصبحت وحيدة مساعدة لموسى العلمي (أنظر الصورة 343) في مزرعة البنين في أريحا التي أشرفت على إدارتها جمعية المشروع الإنشائي العربي.

الشيخ محمد علي الجعبري

كبار رجال الدين الاسلامي يجتمعون في ساحة الجامع الابراهيمي في الخليل، سنة 1947 (أنظر الصورة 180). يُرى إلى اليمين رئيس بلدية الخليل، الشيخ محمد علي الجعبري.

جورج شبر

مجلس إدارة جمعية المعماريين والمهندسين العرب في القدس عند كنيسة المهد، بيت لحم، سنة 1947. يُرى في الصورة جورج شبر (السادس إلى اليمين) من الطائفة البروتستانتية.

الدكتور الألمعي نمر عبد الفتاح طوقان

الدكتور الألمعي نمر عبد الفتاح طوقان، باثولوجي، مع بعض الممرضات في مستشفى حيفا الحكومي سنة 1947. شقيق شاعر فلسطين إبراهيم طوقان (أنظر الصورة 355). أصبح نمر الباثولوجي الرئيسي في مستشفى الجامعة الأميركية ببيروت

جوقة دار المعلمات

جوقة دار المعلمات، القدس في أثناء احتفال رسمي، ربيع سنة 1947.

طالبات القسم الداخلي في كلية "شميدت"

طالبات القسم الداخلي في كلية "شميدت" للبنات خلال نزهة في بساتين البرتقال في أريحا، سنة 1947.

صورة زفاف الدكتور جبرا الأعرج

صورة زفاف الدكتور جبرا الأعرج وعروسه ليديا، بيت جالا، نحو سنة 1947.

المحامي أنطون عطا الله

المحامي أنطون عطا الله، من أبرز وجهاء طائفة الروم الأورثوذكس. عمل قاضياً في محاكم القدس وحيفا (1939 ـ 1943)، ونائباً لرئيس بلدية القدس (1944 ـ 1946)، ووزيراً للخارجية الأردنية (1963 ـ 1967).

بريطانيا في المصيدة

أسلاك شائكة وحواجز أخرى وضعها البريطانيون حول مقرهم الإداري (إلى اليسار) في وسط القدس، لحمايتهم من عمليات الإرهاب التي كانت تقوم بها العصابات الصهيونية، خريف سنة 1947.

استيراد المصانع العسكرية

زار دافيد بن ـ غوريون (الذي كان حينئذ رئيساً للهيئة التنفيذية للوكالة اليهودية) الولايات المتحدة الأميركية سنة 1945، لشراء مصانع حربية بكامل عدتها.

احتجاجات على قرار تقسيم فلسطين (القاهرة)

في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 1947، مارست الولايات المتحدة الأميركية ضغوطاً هائلة على الجمعية العامة للأمم المتحدة، كي تصد قراراً يوصي بتقسيم فلسطين. وقد قابل العالم العربي والإسلامي، بأسره، هذا القرار باستياء وفزع شديدين.

هيئة الأمم المتحدة توصي بتقسيم فلسطين

توصية الأمم المتحدة بالتقسيم (علماً بأن توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة غير ملزمة) عجلت بوقوع الاشتباكات بين اليهود والفلسطينيين. هذه الاشتباكات تصاعدت لتصبح حرباً داخلية شاملة خلال الأشهر الأخيرة من حكم الانتداب البريطاني الذي انتهى في 15 أيار/ مايو 1948.

الإرهاب الصهيوني

قنبلة أُلقيت من سيارة أجرة مارة بالقرب من أوتوبيس في المنطقة السكنية الفلسطينية خارج باب العمود، القدس، 29 كانون الأول/ ديسممبر 1947. أدت هذه العملية الإرهابية إلى مقتل 17 مدنياً فلسطينياً.

استهداف الإرهاب الصهيوني للأطفال

شرطي فلسطيني يحمل طفلة فلسطينية في إثر حادث نسف عند باب العمود في القدس. 

أنقاض السراي الكبير

أنقاض السراي الكبير، يافا . سيارة نقل محملة بالمتفجرات ومغطان بالبرتقال، بغرض التمويه، انفجرت خارج المدخل في 4 كانون الثاني/ يناير 1948. وقد قام بهذه العملية أعضاء عصابة شتيرن الإرهابية

أنقاض فندق سميراميس

أنقاض فندق سميراميس في حي البقعة، وهو حي سكني فلسطيني في غرب القدس.

الاحتماء من نيران الصهاينة

مدنيون فلسطينيون (ورجال شرطة بريطانيون) يحتمون من النيران المصوّبة نحوهم من قبل الصهاينة، القدس، شباط/ فبراير 1948.

المقاومة الفلسطينية ترد على العنف بالعنف

في مطلع كانون الثاني/ يناير 1948، عاد عبد القادر الحسيني (أنظر الصور 78، 253، 409-411) إلى فلسطين بعد نفي دام عشرة أعوام، وبدأ تنظيم المقاومة الفلسطينية ضد التقسيم المفروض على فلسطين.

رجال المقاومة الفلسطينية

رجال المقاومة الفلسطينية، آذار/ مارس 1948. يشاهد على ظهر مقدمة السيارة الشهيد البطل إبراهيم أبو ديّة

انفجار في مكتب "بالستين بوست"

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: يظهر في الصورة انفجار في مكتب "بالستين بوست" بالقدس، أدى إلى مقتل 20 يهودياً مدنياً في 1 شباط/ فبراير 1948؛ 57 يهودياً مدنياً قتلوا في انفجار في شارع بن

انفجار في شارع بن يهودا

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: 57 يهودياً مدنياً قتلوا في انفجار في شارع بن يهودا في القدس، في 22 شباط/ فبراير 1948.

هجوم على المقر الرئيسي للوكالة اليهودية

رداً على أسلوب السيارات المفخخة الذي أدخله الإرهابيون الصهاينة، قامت المقاومة الفلسطينية بضرب الأهداف اليهودية، مستخدمة الأسلوب نفسه: 12 يهودياً مدنياً قتلوا في المقر الرئيسي للوكالة اليهودية في القدس، يوم 11 آذار/ مارس 1948.

فوزي القاوقجي

انضم متطوعون من الخارج إلى الجانبين المتحاربين. كان لدى الصهاينة منظمتان لتجنيد المتطوعين من الخارج هما: "غاحل" و"ماحل". دربت "غاحل" نحو 20.000 متطوع في مختلف القواعد الأوروبية، ثم نقلتهم إلى فلسطين. وركزت "ماحل" على تجنيد الخبراء العسكريين، اليهود وغير اليهود، من أوروبا والولايات المتحدة.

جيش التحرير العربي

انضم متطوعون من الخارج إلى الجانبين المتحاربين. كان لدى الصهاينة منظمتان لتجنيد المتطوعين من الخارج هما: "غاحل" و"ماحل". دربت "غاحل" نحو 20.000 متطوع في مختلف القواعد الأوروبية، ثم نقلتهم إلى فلسطين. وركزت "ماحل" على تجنيد الخبراء العسكريين، اليهود وغير اليهود، من أوروبا والولايات المتحدة.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة تحمل مواد لبناء الاستحكامات. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

حرب المواصلات

صورة التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948، يظهر فيها سيارة مصفحة خلفها سيارة أوتوبيس مصفحة لحمل الجنود. وهي إحدى السيارات، التي وقعت في قبضة الجهاد المقدس الفلسطينية، وما هي إلاّ عيّنة للسيارات التي استخدمت لنقل الإمدادات على المستعمرات الصهيونية.

الجهاد المقدس ينصب كميناً عسكرياً (منطقة الخليل)

حاول الفلسطينيون قطع طرق الإمدادات التي تستخدمها المستعمرات. الصور 405 و406 و407 التقطت في منطقة القدس في ربيع سنة 1948

استرداد القسطل

في ليلة 7 ـ 8 نيسان/ أبريل، وبقيادة عبد القادر الحسيني (أنظر الصورتين 253، 396)، قامت قوات الجهاد المقدس الفلسطينية بهجوم مضاد لاسترداد القسطل. نرى في الصورة الفلسطينيين وهم يقومون بالهجوم المضاد.

تحرير القسطل

في 9 نيسان/ أبريل، حرر الفلسطينيون القسطل، واستشهد عبد القادر الحسيني وهو يقود رفاقه في هذه المعركة. تُشاهد في الصورة الجنازة التي أُقيمت له في مسجد قبة الصخرة المشرفة في القدس (أنظر جنازة والده، موسى كاظم باشا الحسيني، في الصورتين 111، 112).

دير ياسين

في الوقت الذي كان عبد القادر الحسيني يقاتل الهاغاناه في القسطل يوم 9 نيسان/ أبريل 1948، هاجم 80 رجلاً من الإرغون ـ بناء على أوامر من مناحم بيغن ـ قرية دير ياسين (ظاهرة في الصورة) الواقعة في الضواحي الغربية للقدس، على بعد 3 أميال من القسطل.

تعرض نحو مئتي قرية فلسطينية للهجوم والغزو الصهيوني قبل نهاية الانتداب في 15 أيار/ مايو 1948. العديد من سكان هذه القرى قتل أو جرح، وجميعهم اقتلعوا من ديارهم عنوة أو اضطروا إلى الفرار خوفاً على حياة ذويهم.

إرهاب الإرغون

أفراد الإرغون يقتحمون بيوت الفلسطينيين في يافا بعد تفجيرها.

الفارّون من يافا

نظراً إلى غياب التنظيم العسكري السليم والدفاع المدني المنظم، فقد انهارت معنويات المدنيين الفلسطينيين في إثر الهجمات المشتركة التي شنتها قوات الهاغاناه والإرغون. هنا نرى النساء والأولاد يحاولون إنقاذ بعض ممتلكاتهم وهم يفرون من المدينة.

إلقاء الفلسطينيين في البحر

المدنيون الفلسطينيون بعد إلقائهم في البحر: ميناء يافا، أواخر نيسان/ أبريل 1948. هاجر عشرات الآلاف من سكان يافا والقرى المجاورة ـ عن طريق القوارب ـ إلى غزة ومصر، ومات عدد كبير منهم غرقاً.

حصار عكا

أفراد قوات الهاغاناه يحاصرون عكا، نحو 16 أيار/ مايو 1948. كانت عكا أيضاً تقع خارج نطاق الدولة اليهودية كما حددها قرار التقسيم.

 

سقوط عكا

السكان المدنيون في عكا يساقون إلى سجن القلعة في المدينة بعد سقوطها، 17 أيار/ مايو 1948.

أنقاض قرية السامرية

أنقاض قرية السامرية، شمالي عكا. وقد لاقت المصير نفسه نحو 400 قرية فلسطينية، في الفترة الممتدة بين بداية تنفيذ "خطة د" في أوائل نيسان/ أبريل 1948 ونهاية سنة 1948. لجأ عشرات الآلاف من الفلسطينيين الذين طردوا من مدن وقرى الجليل إلى لبنان، حيث شكلوا نواة الوجود الفلسطيني في الأراضي اللبنانية.

الهاغاناه في القدس

طابور عسكري من الهاغاناه يصل إلى القدس قادماً من تل أبيب، نيسان/ أبريل 1948، تنفيذاً لـ"خطة د" (أنظر الصور 409 ـ 411).

معارك ليلية في القدس

معارك ليلية في القدس، بداية أيار/ مايو 1948.

أنقاض أحياء سكنية

مشاهد من الدمار الذي حلّ بالأحياء السكنية الفلسطينية في شرق القدس، من نيسان/ أبريل إلى أوائل أيار/ مايو 1948: أنقاض منزل في حي سعد سعيد.

أنقاض حي المصرارة

مشاهد من الدمار الذي حلّ بالأحياء السكنية الفلسطينية في شرق القدس، من نيسان/ أبريل إلى أوائل أيار/ مايو 1948: أنقاض حي المصرارة.

أنقاض أحياء سكنية

مشاهد من الدمار الذي حلّ بالأحياء السكنية الفلسطينية في شرق القدس، من نيسان/ أبريل إلى أوائل أيار/ مايو 1948: أنقاض المركز التجاري خارج باب الخليل، يُرى في الصورة ما تبقى من فندق فاست، وفي أقصى اليسار نرى أنقاض المقر الرئيسي للبنك العربي (للتعرف على أحياء هذه المنطقة قبل تدميرها، أنظر

الكونت برنادوت

في 13 أيار/ مايو 1948، عينت الأمم المتحدة الكونت فولك برنادوت، أحد أفراد العائلة المالكة السويدية وممثل الصليب الأحمر الدولي في أوروبا خلال الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وسيطاً دولياً للتوصل إلى تسوية للنزاع في فلسطين.

الجنرال السير آلان كاننغهام

الجنرال السير آلان كاننغهام (Sir Alan Cunningham)، المندوب السامي البريطاني، يعرض حرس "الشرف" وهو يغادر مقره الرسمي في القدس لآخر مرة، في 14 أيار/ مايو 1948 قبل انتهاء الانتداب رسمياً بيوم واحد (أنظر الصورتين 16، 79): نهاية مشينة لحكم مشين.

مخيم نهر البارد

مخيم لاجئين فلسطينيين عند نهر البارد في شمال لبنان، شتاء سنة 1948.