Skip directly to content

هذا الكتاب

هذا الكتاب يروي لنا رحلة صوريّة مرئية، عبر ستة عقود من تاريخ فلسطين قبل سنة 1948، وهي حكاية فلسطين قبل التقسيم، قبل الطرد والتشتت، لم يسبق أن رواها أحد بمثل هذه الروعة. إذ يظهر الكتاب كل جانب من جوانب المجتمع الفلسطيني جلياً في نحو 500 صورة، تم انتقاؤها من بين آلاف الصور، المتوفرة في المجموعات الخاصة والعامة في العالم. تقدم النصوص الوصفية والتحليلية كل حقبة من الحقب التاريخية الخمس، التي تم تقسيم الكتاب على أساسها. أمّا توصيفات الصور، التي أوليت عناية كبيرة، فتعرّفنا على زمان كل واحدة من تلك الصور وموضوعها ومكانها وشخصياتها.

شاهد فيديو قصير عن الكتاب

 

المؤلف

 

وُلد وليد الخالدي في مدينة القدس سنة 1925، وتخرّج في جامعتي لندن وأكسفورد. عمل أستاذاً في جامعة أكسفورد، والجامعة الأميركية في بيروت، وجامعة هارفرد. وهو أمين سر "مؤسسة الدراسات الفلسطينية"، وعضو منتخب في الأكاديمية الأميركية للآداب والعلوم.

 

شكر خاص

 

صدرت الطبعة الأولى من كتاب "قبل الشتات" سنة 1984، برعايتين كريمتين من السيد عبد الحميد شومان، رئيس مجلس إدارة البنك العربي (عمان، الأردن)؛ و السيد حسيب صباغ، مؤسس مؤسسة ديانا تماري صباغ (بيروت، لبنان).

تم نشر هذه الطبعة الإلكترونية من الكتاب، بفضل تبرّع كريم من عائلة المرحوم الزميل سامي العلمي، تكريماً لذكراه. يُعد الراحل سامي العلمي، شخصية وطنية فلسطينية؛ ورجل أعمال؛ وفاعل خير؛ وقد كان عضواً في مجلس أمناء "مؤسسة الدراسات الفلسطينية"، وفي لجنتها التنفيذية، مدة طويلة.

 

 

الصفحة الأولى من رسالة تيودور هيرتسل إلى ضيا باشا الخالدي

كان يوسف ضيا باشا الخالدي نائب القدس المنتخب في مجلس المبعوثان العثماني الأول سنة 1877، وقد تقلب في عدد من المناصب الرسمية، بينها رئاسة بلدية القدس سنة 1899.

الكونت برنادوت

في 13 أيار/ مايو 1948، عينت الأمم المتحدة الكونت فولك برنادوت، أحد أفراد العائلة المالكة السويدية وممثل الصليب الأحمر الدولي في أوروبا خلال الأيام الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، وسيطاً دولياً للتوصل إلى تسوية للنزاع في فلسطين.

Pages